أخبار عاجلة
حسن شاكوش يكشف حقيقة خلافه مع حمو بيكا.. فيديو -
صوت الناس.. مشروع صغير ينقذ "هبة" من الفقر -
تونس تتسلم من ليبيا 6 من أيتام مقاتلي داعش -

المجرمون ورفع الأثقال

المجرمون ورفع الأثقال
المجرمون ورفع الأثقال

وإليكم تفاصيل الخبر المجرمون ورفع الأثقال

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

حين قرر الاتحاد الدولى لرفع الأثقال فى سبتمبر الماضى إيقاف مصر ومنعها من المشاركة فى أى بطولات دولية أو دورات أوليمبية لمدة عامين نتيجة تعاطى لاعباتها ولاعبيها المنشطات.. قالوا لنا إنها مؤامرة دولية ضد مصر، لحرمان نجومها من المشاركة فى دورة طوكيو الأوليمبية المقبلة.. وطلبوا منا أن نصبر ونسكت انتظارًا لقرار المحكمة الرياضية الدولية التى ستعيد إلينا حقوقنا الضائعة وأحلامنا المسروقة.. وانتظرنا المحكمة الرياضية الدولية التى ستكشف المؤامرة على مصر وتلغى قرار الإيقاف.. ثم فوجئنا منذ يومين فقط بهذه المحكمة الدولية تؤيد قرار الاتحاد الدولى لرفع الأثقال الذى أصبح نهائيًا بإيقاف مصر دوليًا وأوليمبيًا لمدة عامين.. وفوجئنا أيضا ببيان للجنة الأوليمبية المصرية لا يزال يتحدث عن المؤامرات التى يدبرها العالم كله ضد رفع الأثقال فى مصر.. وكان الأولى باللجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة أيضا التحقيق وكشف المسؤولين الحقيقيين عن كل هذا الفساد وهذا الإهمال داخل لعبة رفع الأثقال فى مصر.. فالاتحاد الدولى لرفع الأثقال عاقب مصر على وقائع محددة، منها ثبوت تعاطى سبعة ناشئين للمنشطات عام 2016 فى الفيوم.. والكشف عن خمس حالات إيجابية لبطلات وأبطال مصريين فى دورة الألعاب الإفريقية الأخيرة فى المغرب.. وأكدت المحكمة الرياضية الدولية هذه الوقائع.. وبالتالى بات واجبًا على الجميع الكشف عن المتهمين الحقيقيين فى هذه القضايا.. فهناك كلام كثير قيل عن مدربين أو مسؤولين دسوا المنشطات فى طعام هؤلاء الناشئين قبل أخذ العينات منهم.. وبالتحديد كانت صينية بسبوسة.. وأن ذلك كان للانتقام من مدربى هؤلاء الناشئين.. ولست واثقًا من صحة ذلك، ولا أعرف من هم الذين قاموا بذلك، لكننى أعرف أنه لا بد من تحقيق جاد وصارم وتحديد المسؤولين عن ذلك.. أما النجوم الكبار وعيّناتهم الإيجابية فى دورة الألعاب الإفريقية الأخيرة، فقد كان ذلك نتيجة الجهل لا العمد.. وهى أيضا جريمة تستوجب التحقيق.. وبالتالى لا بد أن نعرف مَن الذين ارتكبوا هذه الجرائم فى حق رفع الأثقال والرياضة المصرية كلها وحرمانها من مشاركة أبطال عالميين كانوا يستحقون ميداليات فى طوكيو.. فالجريمة وقعت هنا فى مصر وبأيدٍ مصرية ولم يتآمر علينا أحد خارج حدودنا ولم يظلمنا أحد أيضا.. وإن لم نقم بواجبنا ونعرف هؤلاء المجرمين ونحاسبهم، فلا أمل فى أى تغيير أو إصلاح.

السابق الإفتاء: التدخل التركي في ليبيا انتهاك صارخ للقانون الدولي
التالى نوع خطير من السرطان يهدد الأطفال.. تعرف عليه