أخبار عاجلة
أبل تتيح استخدام الـ Animoji و الـ Memoji في تطبيق Clip -
ننشر حالة الطقس اليوم الاثنين -
رسائل استغاثة الحريري وما من يسمع -
سحق سيارة بسائقها في حادث مروع ببيشة -
شعري يتساقط.. هل يجوز الذهاب للطبيب ورؤية شعري -

طهران تعترف بقتل متظاهرين برصاص الأمن في 8 مدن إيرانية

طهران تعترف بقتل متظاهرين برصاص الأمن في 8 مدن إيرانية
طهران تعترف بقتل متظاهرين برصاص الأمن في 8 مدن إيرانية

وإليكم تفاصيل الخبر طهران تعترف بقتل متظاهرين برصاص الأمن في 8 مدن إيرانية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد التليفزيون الحكومى الإيراني أن المتظاهرين قُتلوا في 8 مدن على الأقل في موجة الاحتجاجات الأخيرة برصاص قوات الأمن، التي وصفتهم بأنهم «محرضون» و«كانوا يحملون أسلحة»، كما اعترفت حاكمة مقاطعة «قدس» في محافظة طهران، ليلى واثقى، بأنها أمرت شخصيًا قوات الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين في الاحتجاجات.

وذكر التليفزيون، نقلاً عن مسؤولين أمنيين، أنه جرى إطلاق النار على المتظاهرين في 8 مدن على الأقل، خصوصًا في مدينة ماهشهر «معشور»، التابعة لمحافظة خوزستان، جنوب إيران، وأيضًا في مدينة «صدرا» وسيرجان في محافظة كرمان جنوبى البلاد أيضًا، فضلًا عن إطلاق النار على متظاهرين في طهران، ومنها مدن «قدس وشهريار وملارد». ووصف المسؤولون الإيرانيون القتلى بأنهم «محرضون»، حملوا أسلحة نارية، خلال المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة والنظام، على خلفية رفع أسعار البنزين، نوفمبر الماضى.

واعترفت حاكمة مقاطعة «قدس» في محافظة طهران، ليلى واثقى، الأحد الماضى، بأنها أمرت شخصيًا قوات الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين في الاحتجاجات.

وقالت، في حديث لصحيفة «إيران» الحكومية، نقله عنها موقع «إرم نيوز»، إنها أمرت الشرطة شخصيًا بإطلاق النار على مَن دخلوا مبنى الإدارة المحلية للمقاطعة خلال الاحتجاجات الأخيرة، مؤكدة أيضًا أن الحرس الثورى كان نشطًا في قمع المتظاهرين منذ اليوم الأول للاحتجاجات.

وبينما أفادت منظمة العفو الدولية مؤخرًا بأن ما لا يقل عن 208 من المتظاهرين لقوا حتفهم في الاحتجاجات الأخيرة، نفى القضاء الإيرانى، أمس، الأعداد التي أوردتها جهات «غير رسمية»، على حد تعبيره، لضحايا أعمال العنف التي وقعت، الشهر الماضى، معتبرًا أنها أكاذيب صدرت عن مجموعات معادية، وفق المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلى. وأعلن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، خلال تصريحات له، على هامش قمة حلف شمال الأطلسى، «ناتو»، أن إيران تقتل الآلاف والآلاف من شعبها، فيما رد الرئيس الإيرانى، حسن روحانى، على التصريحات، بقوله إن أمريكا دولة إرهابية خططت لتركيع إيران حتى مارس المقبل من خلال الضغوط الاقتصادية، لكن إيران تجاوزت الظروف الصعبة وانتصرت.

وأكد «روحانى»، أن إيران واجهت ضغوطًا اقتصادية لا سابق لها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووى وفرض العقوبات، كما أشار- خلال استقباله أيضًا، بمكتبه في طهران، وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوى- إلى أن طهران لا ترى أي مشكلة في إعادة العلاقات مع السعودية من أجل إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

السابق وزيرة التضامن تشهد حفل إطلاق المرحلة الثانية لتطوير عيادات "2 كفاية"
التالى اليوم.. اتحاد الصناعات يفتتح معرض "مصر - ألمانيا" متخصصًا في صناعات التغليف