أخبار عاجلة
أبل تتيح استخدام الـ Animoji و الـ Memoji في تطبيق Clip -
ننشر حالة الطقس اليوم الاثنين -
رسائل استغاثة الحريري وما من يسمع -
سحق سيارة بسائقها في حادث مروع ببيشة -
شعري يتساقط.. هل يجوز الذهاب للطبيب ورؤية شعري -

غادة والي تشهد فعاليات المرحلة الثانية لتطوير عيادات "2 كفاية"

غادة والي تشهد فعاليات المرحلة الثانية لتطوير عيادات "2 كفاية"
غادة والي تشهد فعاليات المرحلة الثانية لتطوير عيادات "2 كفاية"

شهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي مساء اليوم فعاليات الاحتفال بإطلاق المرحلة الثانية لتطوير عيادات مشروع 2 كفاية للحد من الزيادة السكانية بين أسر تكافل الذى اقيم بمقر الوزارة بالعجوزة، فيما شهد الاحتفال توقيع بروتوكولات تعاون بين الوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربى وعدد من الجمعيات الأهلية الشريكة. 

وفى كلمتها أمام فعاليات الاحتفال أكدت والي أن للمجتمع المدنى في مصر الدور الأكبر في مسألة تنظيم الأسرة والتعامل مع قضية الصحة الإنجابية بما يملكه من أدوات التأثير على المجتمع والوصول للأسرة المصرية وتقديم الخدمات لها وبما يمثله من شريك رئيسي في تحقيق التنمية بالمجتمع.

وأضافت والي أن دور وزارة التضامن الاجتماعي في مسألة تنظيم الأسرة من خلال برنامج 2 كفاية يركز على التعامل مع مسألة الطلب على وسائل تنظيم الأسرة وهو دور مكمل للدور الذى تقوم به وزارة الصحة والسكان.

وأشارت والي إلى الدور الداعم لوسائل الإعلام في الترويج لنموذج الأسرة التي بها طفلان يتم رعايتهما وتعليمهما وحمايتهما بشكل لائق بحيث يصبحون في المستقبل متميزين ويكونون سندًا ودعمًا للأب والأم، مضيفة أن الوزارة تتصدى للعديد من القضايا مثل محو الأمية والزواج المبكر وتمكين المرأة وحمايتها اقتصاديا واجتماعيا لأن المرأة التي تعمل ولها دخل وأكثر قدرة على اتخاذ قرارات سليمة خاصة بأسرتها.

ولفتت والي إلى استخدام مشروع 2 كفاية للعديد من آليات العمل سواء بعثات طرق الأبواب واستخدام مسرح الشارع والرسائل الإعلامية المختلفة والعيادات الصغيرة الجديدة التى سيتم افتتاحها وغيرها من الأدوات للتوعية بالقضية السكانية والتحفيز على زيارة عيادات تنظيم الأسرة ونشر مفهوم الأسرة الصغيرة.

وثمنت والى دور الحاضرين والمشاركين من مؤسسات المجتمع المدنى في تحقيق التنمية والتصدي للمشكلة السكانية، مؤكدة أن كل جهود التنمية المبذولة في المجالات الاقتصادية والتعليم والصحة وغيرها وخفض معدلات التضخم وتحقيق زيادة النمو الاقتصادى وإتاحة فرص العمل لن تؤتى ثمارها إلا إذا تواكب معها جهودا موازية في التصدى للمشكلة السكانية والحفاظ على صحة الأم والطفل ورعايتهما حتى يمكن الشعور بثمار التنمية التى تتحقق.

ومن جانبها أكدت راندا فارس منسق برامج السكان والتطوع بوزارة التضامن الاجتماعي أن الوزارة قد احتفلت العام الماضي في مثل هذا اليوم بتطوير 33 عيادة مماثلة واليوم نشهدُ بَدء المرحلة الثانية لضم 32 عيادةٍ أخرى على مستوى 10 محافظات وهى (البحيرة – الجيزة – الفيوم – بني سويف – المنيا – أسيوط – سوهاج – قنا – الأقصر – أسوان)، منها 24 عيادة جديدة بالكُلية، وهي خُطوة مهمة نوسع من خلالها قاعدة الجمعيات الأهلية التي تعمل على إتاحة خدمات تنظيم الأسرةِ بمِصر، وهي أيضًا الخطوة التي تعد أحد المرتكزات الرئيسية للإستراتيجية القومية للسكان التي أطلقها مجلس الوزراء عام 2015 والتي نفخر أن نكون جزءً فاعلًا منها.

وأشارت إلى أن برنامج 2 كفاية يعتبر أحد التدخلات الرئيسية التي تتخذها وزارة التضامن الاجتماعي من أجل تحقيق رؤيتها في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية في المناطق الفقيرة وتضمينها مكونا سكانيا لتغيير القيم الإنجابية السائدة والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وقد قام المشروع بتطوير ٣٣ عيادة تنظيم أسرة في المرحلة الأولى في ديسمبر ٢٠١٨، واستفاد من خدماتها المجانية ٣٥ ألفا و٧١٢ سيدة مستهدفة بالمشروع.

شهد الاحتفال سحر السنباطي مقرر المجلس القومي للسكان، وطلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، وعمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء، وممثلي عن المجلس القومي للمرأة ووزارات الصحة والأوقاف والتنمية المحلية والشباب والرياضة وممثل المساعد لصندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر، وعدد واسع من المؤسسات والهيئات المعنية والجمعيات الشريكة وقيادات وزارة التضامن الاجتماعي.

السابق رئيس الوزراء الإسرائيلي مُصر على اعتراف أميركي بضم غور الأردن
التالى هانت عليها العِشرة.. مسنة أمريكية تقطع جثة زوجها وتحتفظ بها داخل الثلاجة 11 عامًا