أخبار عاجلة
عضو في الانتقالي يقدم استقالته -

قاسم أمين.. محرر المرأة

قاسم أمين.. محرر المرأة
قاسم أمين.. محرر المرأة

تحل اليوم الأحد ذكرى ميلاد الكاتب والأديب المصري قاسم أمين، الذي يعد رائد تحرير المرأة وزعيم الحركة النسائية في مصر وأحد مؤسسي الحركة الوطنية في مصر وأيضًا أحد مؤسسي جامعة القاهرة.

ولد أمين لعائلة ارستقراطية، وحصل على ليسانس من مدرسة الحقوق والإدارة عام 1881 ثم سافر في بعثة دراسية إلى فرنسا لمدة 4 سنوات، حيث درس القانون بجامعة مونبلييه وتخرج عام 1885 وأثناء دراسته بفرنسا تواصل مع جمال الدين الأفغاني ومدرسته، حيث كان المترجم الخاص بالإمام محمد عبده في باريس.

وأصدر أمين كتابه "تحرير المرأة" في عام 1899 وذلك بدعم من الشيخ محمد عبده وسعد زغلول، دعا من خلاله لتحرير المرأة لتخرج للمجتمع وتلم بشئون الحياة، كما تناول عددا من الأمور الكثيرة التي تخص جانب المراة منها الحجاب والزواج والطلاق.

أثار هذا الكتاب جدلا كبيرا وواجه "أمين" بعده العديد من الانتقادات فرد عليه في نفس العام الزعيم مصطفى كامل مهاجما إياه، وربط أفكاره بالاستعمار الإنجليزي.

وعلى الجانب الآخر رد عليه طلعت حرب بكتاب "فصل الخطاب في المرأة والحجاب" وأيضًا الكاتب محمد فريد وجدي بكتاب "المرأة المسلمة".

جلس أمين فترة بعد هذا النقد يدرس الكتب واالمقالات التي تم نقده فيها ليصدر بعدها كتابا للرد على كل من نقده تحت عنوان "المرأة الجديدة" عام 1901 الذي يتضمن أفكار الكتاب الأول نفسها ويستدل على أقواله بأقوال الغربيين.

كما طالب بإقامة تشريع يكفل للمرأة حقوقها وبحقوق المرأة السياسية وأهداه لصديقه الزعيم سعد زغلول.

ورأى أمين أن تربية النساء هي الأساس لإقامة مجتمع مصري صالح ولتخريج أجيالا صالحة من البنين والبنات فعمل على تحرير المرأة المسلمة، ومن هنا ذاعت شهرته وتلقى هجوما بشكل كبير حيث اتهمه مهاجموه بالدعوة للانحلال.

السابق طريقة جديدة لتجنب الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية
التالى الصينيون ينفقون 28 مليار دولار على القطط والكلاب في 2019