أخبار عاجلة

على وجهه ملامح الندم.. فيديو يكشف عن قرب لحظة ظهور القاتل راجح بالملابس البيضاء

على وجهه ملامح الندم.. فيديو يكشف عن قرب لحظة ظهور القاتل راجح بالملابس البيضاء
على وجهه ملامح الندم.. فيديو يكشف عن قرب لحظة ظهور القاتل راجح بالملابس البيضاء

 

انفرد موقع "المصري اليوم"، ببث فيديو يرصد عن قرب لحظة وصول القاتل محمد راجح، لجلسة محاكمته و3 آخرين، بتهمة قتل المجني عليه محمود البنا المعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة".

وظهر راجح مرتديا بدلة بيضاء، وهي ملابس السجن الاحتياطي، وتظهر على وجهه ملامح الخوف والندم.

رابط الفيديو: 

من جانبه، كشف الدكتور أحمد مهران، المحامي، سبب ظهور راجح، بالبدلة البيضاء خلال ثالث الجلسات.

وأكد مهران، في تصريحات للموجز، أن راجح كان محبوسًا احتياطيًا في قسم الشرطة التابع له بملابسه العادية، ونظرًا لضغط الرأي العام وخطورة وجوده في القسم تم ترحيله إلى السجن العمومي.

وأشار المحامي إلى أن وجوده في السجن العمومي كان لابد أن يرتدي الزي الأبيض حسب قوانين السجن.

وبدأت محكمة جنايات الطفل، بشبين الكوم، ظهر الأحد، ثالث جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل المجني عليه محمود البنا المعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة".

وبحسب موقع مصراوي، شهدت الجلسة غياب أسر المتهمين، وحضور المحامين الموكلين بالدفاع عنهم فقط، في المقابل حضر "محمد البنا" والد المجني عليه.

كما شهدت الجلسة حضور المستشار مرتضى منصور ضمن الفريق القانوني الخاص بأسرة المجني عليه.

 

ومن المقرر، أن تستمع المحكمة لمرافعات فريق الدفاع عن المتهمين وكذا المحامين الحاضرين مع أسرة المجني عليه.

وكان المتهم محمد أشرف راجح و3 آخرين، قد وصلوا إلى مقر المحكمة، لحضور ثالث جلسات محاكمتهم لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود البنا يوم 9 أكتوبر الماضي.

وتفقد اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية يرافقه مدير الأمن، إجراءات تأمين ثالث جلسات المحاكمة.

وشددت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن المنوفية إجراءاتها حول مبنى محكمة شبين الكوم وفي شوارع المدينة، تزامنا مع انطلاق الجلسة.

وأغلق الأمن الطرق المؤدية للمحكمة بوضع حواجز حديدية، فضلا عن أوناش تابعة لإدارة المرور بالمحافظة، ولم يُسمح إلا بمرور الأشخاص المترجلين بعد فحص هوياتهم، فيما منعت السيارات والدراجات النارية من المرور.

هذا الخبر منقول من : الموجز

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

السابق أمر ملكي.. إعفاء “عبد الرحمن الحصين” رئيس هيئة الرقابة والتحقيق من منصبه
التالى زوجي يخيرني بين الانفاق على المنزل وترك العمل.. ماذا أفعل؟ الإفتاء ترد