أخبار عاجلة
تفاصيل استحداث 4 مسارات في الثانوية العامة -
الدوري الإيطالي: سامبدوريا يحسم "ديربي" جنوى -

محلل سياسي لبناني يوضح السيناريوهات المتوقعة حال استمرار التظاهرات

محلل سياسي لبناني يوضح السيناريوهات المتوقعة حال استمرار التظاهرات
محلل سياسي لبناني يوضح السيناريوهات المتوقعة حال استمرار التظاهرات

وإليكم تفاصيل الخبر

محلل سياسي لبناني يوضح السيناريوهات المتوقعة حال استمرار التظاهرات

رغم تنحي سعد الحريري عن رئاسة الحكومة اللبنانية منذ ما يقرب من أسبوعين، إلا أن الاحتجاجات مازالت مستمرة في لبنان، اليوم، تظاهر اللبنانيون على الطريق المؤدي إلى قصر بعبدا الجمهوري في بيروت، وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما انضمت إليهم مجموعة كبيرة من شباب طرابلس.

يأتي هذا بعد يوم من تصريحات الرئيس اللبناني ميشال عون، التي استنكر فيها استمرار التظاهرات، قائلا "إن من لا يقبل المشاركة في الحوار من الحراك فليترك البلد ويهاجر"، كما حذر من وقوع كارثة، في حال استمرار الاحتجاجات بشكلها الحالي.

المحلل السياسي اللبناني فادي عكوم، قال إن الأوضاع في لبنان سائرة نحو المجهول، بسبب زيادة حدة التظاهرات، موضحا أن الطبقة الحاكمة لن تتنازل بسبب النظام الحالي المسيطر عليه حزب الله، الذي لن يسمح بخروجه من المنظومة السياسية أو الحكومة.

وأضاف عكوم لـ"الوطن"، أن حزب الله يخشي سقوط الحكومة، لأن سقوطها وإيجاد حكومة سياسية بديلة، لآنه في هذه الحالة يعد خسر المعركة، مما يفتح الباب لكثير  من التساؤلات حول وجود حزب الله كدويلة داخل دولة لبنان، ومحاولة تحجيم تواجده.

وأكد المحلل السياسي أن تصريحات الرئيس اللبناني ميشال عون، حول أنه لن يسمح بإسقاط حزب لديه ثلث اللبنانيين "حزب الله"، خطأ كبير، بالإضافة إلى بعض العبارات التي قالها مثل "اللي مش عجبه يهاجر"، كل ذلك أثار غضب اللبنانيين وزاد من حدة التظاهرات.

وأشار إلى أن أمس شهد سقوط ثاني شهداء الثورة، وذلك بعد بالهجوم المسلح من أنصار حزب التيار الوطني، والذي اطلق النار على المتظاهرين، ولولا تدخل الجيش لوقعت مجزرة كبيرة من الطرفين.

وتابع أنه إذ لم يستجب الرئيس اللبناني لطلبات الشعب ستزداد حدة التظاهرات، والتي من المرجح أن تصل إلى حد مواجها المسلحة، وحينها ستكون هناك مجازر كبيرة في صفوف اللبنانيين.

السابق وسائل إعلام: الشرطة في تايوان تطلق النار على رجل للاشتباه بزرعه شحنة ناسفة
التالى الرئيس السيسى يستقبل ضيوف منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة