أخبار عاجلة
تعرف على المدينة التي دشنت طباعة الكتب في العالم -
بيل يغادر الملعب قبل صافرة النهاية -

الصلاة النارية ..علي جمعة: بها يفك الله كربك ويقضي حاجتك وترى النبي

الصلاة النارية ..علي جمعة: بها يفك الله كربك ويقضي حاجتك وترى النبي
الصلاة النارية ..علي جمعة: بها يفك الله كربك ويقضي حاجتك وترى النبي

وإليكم تفاصيل الخبر

الصلاة النارية ..علي جمعة: بها يفك الله كربك ويقضي حاجتك وترى النبي

الصلاة النارية سمعنا كثيرًا عنها وعن فضائلها في فك الكروب وقضاء الحاجات، فزاد السؤال عن حقيقة الصلاة النارية وماهي وسبب تسميتها وفوائدها، فتبين أن الصلاة النارية هي إحدى صيغ الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم-، ورغم أن الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- تعد من الأمور التي يتقبلها الله سبحانه وتعالى في أي وقت وعلى أي حال، فمن هنا كانت الصلاة النارية باعتبارها إحدى صيغ الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- لها فضل عظيم.

الصلاة النارية
الصلاة النارية عنها قال بعض أهل العلم، إن ما يُسَمَّى عندَ بعضِ النّاس الصّلاة النّاريّة اسمُها في الأصل الصّلاةُ التّازيّة نِسبَة للشّيخ العارف بالله إبراهيم التّازي الوهراني، هم سمَّوها النّاريّة لأنها تُطفئ نارَ الفِتنَة، الصلاة النارية ليست صلاةً قائمة على السجود والركوع - كما يظن البعض - بل هي صيغة من صيغ الصلاة على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وسميت بهذا الاسم لسرعة تحقيقها للمطلوب؛ حيث إنها إذا قرئت بنية تحصيل أمر من الأمور، تحققه كالنار في الهشيم، ولها مسميات أخرى غير هذا الاسم كالتفريجية؛ لأنها بتفرج الهموم والكرب لمن يواظب عليها، والقرطبية نسبةً للقرطبي، أو بالتازية نسبة للسيد إبراهيم التازي.

الصلاة النارية عنها قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إنه توجد صلاة على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- تسمى « الصلاة النارية » وهي من الصيغ التي أُلهم بها بعض أهل الله، وسميت بهذا الاسم لأنها إذا قرأت بنية تحصيل أمر من الأمور فتحققه كالنار في الهشيم ولكن هذا كله بفضل وتكرم الله علينا.

صيغة الصلاة النارية
صيغة الصلاة النارية ، فقد أوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن صيغة الصلاة النارية وهي: «اللَّهُمَّ صلّ صلاةً كاملةً وسلّمْ سلامًا تامًا على نبىٍ تنحلُ به العقدُ وتنفرجُ به الكُرَبُ وتُقْضَى به الحوائجُ وتُنَالُ به الرغائبُ وَحسنُ الخَوَاتِيم ويُستسقى الغمامُ بوجههِ الكريمِ وعلى آلهِ»، مؤكدًا أن الصلاة النارية على الرسول صلى الله عليه وسلم لم يرد بها نص شرعي، ولكنها من المجربات التى لها أثر طيب فى فك الكرب وقضاء الحوائج وإظهار الحق وخلافه، موضحًا أنها أخذت من خلال التجربة والتكرار، وسميت بالنارية بسبب استجابة الدعاء بعدها بشكل سريع، مضيفًا أنها أخذت عن الشيخ التازي الفارسى وهو الذى صاغها بهذا الصياغة.

الصلاة النارية وفوائدها
الصلاة النارية وفوائدها اشترط المفتي السابق في صيغتها، أن يتم ترديد الصلاة النارية بقلوب ضارعة، وأن تقال 4444 مرة لقضاء الحاجة، مؤكدًا أن الله تعالى قد يستجيبها أو يؤجلها وقد جربت عامًا كاملًا وكان لها أثر قوي، وتسمى هذه الصيغة في الصلاة على النبي–صلى الله عليه وسلم- بـ الصلاة النارية وهي منسوبة للإمام الجليل أحمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه، وعن الصلاة النارية وفوائدها فهي تقال:[4444] مرة لقضاء الحاجة، كما أن الصلاة النارية وفوائدها أنها تقال [100] مرة لرؤية الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم.

كيفية الصلاة النارية
كيفية الصلاة النارية أن لأداء تلك الصلاة النارية ولتحقيق المراد منها يجب أن يتوافر شرطان، ينبغي ترديدها بنفس صيغتها كما ذكر، وبعدد 4444 مرة، ويمكن أن يقولها المرء المسلم لوحده أو مع جماعة في مجلس واحد، وعلى مرة واحدة أو على مرات حسب قدرة كل إنسان أي يمكن أن يقولها 100 مرة، ثم يستريح، فيقول 500 أخرى.. وهكذا إلى أن يصل للعدد المذكور الذي هو سُنة، وليس بدعة كما يردد المتشددون، ولكن يفضل ويستحب في كيفية الصلاة النارية أن تقال دفعة واحدة ليكون لها التأثير المطلوب بدلًا من أن تكون متقطعة.

مشروعية الصلاة النارية
الصلاة النارية هي صلاة جائزة ومشروعة؛ وفقًا لما جاء بالكتاب والسنة من الحث على الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم، وما ذكره أهل العلم من شراح الحديث الذين أجازوا ما هو مأثور في العبادة ما لم يكن مخالفًا لها، معتبرًا أن من يحرمها هو متشدد فكريًا؛ لأنها ليس فيها شيء يدعو للحرام لعدم وصفها للنبي -صلى الله عليه وسلم- بصفات إلهية؛ لأن كل ما جاء بصيغتها التي رواها كبار شيوخ الأمة الإسلامية تؤكد فعلًا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- هو من حلت به عقدة الجاهلية والشرك بالله، وباللجوء لله وبالتوسل به -صلى الله عليه وسلم-، ستفرج به ساعة الحساب عندما يلجأ البشر لكل الأنبياء ويرفضون، إلا الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم-، محذرًا من الانسياق وراء التكفيريين والمتشددين الذين يحرمون عبادات المسلمين.

السابق سفير الاتحاد الأوروبي: الدستور المصري يتعامل بشكل جيد مع حقوق الإنسان
التالى شاهد.. رتل من الدبابات الإسرائيلية يتجه نحو غزة