أخبار عاجلة
ارتفاع عدد مصابي قوات الأمن في مظاهرات لبنان -
حقيقة وفاة كاظم الساهر مسمومًا -
مرتضى منصور معلقا على بيان النادي الأهلي -
مقتل 3 مسلحين بعد هجوم على مطار في البرازيل -
بيان عاجل من السعودية بشأن مظاهرات لبنان -

«زي النهارده».. وفاة فتحي رضوان

«زي النهارده».. وفاة فتحي رضوان
«زي النهارده».. وفاة فتحي رضوان

وإليكم تفاصيل الخبر «زي النهارده».. وفاة فتحي رضوان

اشترك لتصلك أهم الأخبار


يتمتع الكاتب الصحفي والمفكروالمناضل الوطني فتحى رضوان صاحب سجل مشرف من النضال الوطنى، وقد امتدت مسيرته الوطنية منذ الملكية وحتى عهد الرئيس مبارك، وقد دفع ضريبة ذلك من حريته حيث تعرض للاعتقال أكثرمن مرة،كما كان رفيق مسيرة وطنية مع أحمد حسين مؤسس حزب مصر الفتاة وهو فوق هذا محام قدير عرف في الأوساط القضائية محاميا ومدافعاً عن القضايا الوطنية والحريات، وهو مولود في مدينة المنيا بمحافظة المنيا في ١٤ مايو ١٩١١.

انتقلت الأسرة إلى القاهرة، واستقرت في السيدة زينب، والتحق بالمدرسة الأهلية ثم مدرسة محمد على وحصل على الابتدائية في ١٩٢٤ وحصل على الثانوية من إحدى مدارس أسيوط، حيث كان والده يعمل هناك، وبعد حصوله على الثانوية التحق بكلية الحقوق في ١٩٢، وتخرج في ١٩٣٣ ليعمل محاميا ثم أنشأ مع صديقه أحمد حسين حزب «مصر الفتاة» عام ١٩٣٣، وظل رضوان به حتى ١٩٣٧، ثم انضم للحزب الوطنى، وفى ١٩٤٤ أنشأ الحزب الوطنى الجديد على مبادئ الحزب الوطنى الذي أنشأه الزعيم مصطفى كامل، وظل الحزب قائماً حتى تم حل الأحزاب عام ١٩٥٣.

تمّ اعتقاله بعد حريق القاهرة في ٢٦ يناير ١٩٥٢حتى قيام ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ وجاء وزيراً للإرشاد القومى «الإعلام» وخرج من الوزارة في ١٩٥٨إثر خلاف مع الزعيم عبدالناصر حول بعض السياسات، كما كان نائباً في مجلس الأمة عن دائرة مصر الجديدة، وعمل على إيجاد لجنة لحقوق الإنسان المصرى وعمل بها،ولرضوان مؤلفات كثيرة تنوعت بين المسرح والأدب والسيرة والسياسة، وتوفى«زي النهارده» في ٢ أكتوبر ١٩٨٨.

السابق افهم وتعلم.. مبادرة لتعليم الأطفال كيفية تجفيف التمور في الأقصر
التالى ظلام في بورسعيد.. عطل مفاجئ في محول الكهرباء الرئيسي المغذي للمحافظة