أخبار عاجلة
"إثراء" تنظم "أسبوع الصادرات العُمانيّة 2019" -
عادات يومية تحميك من أنفلونزا الشتاء -

تفاصيل نقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية فى 30 يونيو 2020

تفاصيل نقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية فى 30 يونيو 2020
تفاصيل نقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية فى 30 يونيو 2020

اليكم تفاصيل هذا الخبر تفاصيل نقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية فى 30 يونيو 2020

كشف الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن أن الشركة المصرية للاتصالات تقوم حاليًا بوضع خطة محددة لآليات تنفيذ وإنشاء شبكة الاتصالات داخل الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستكون بمواصفات عالمية تتيح تطبيق التكنولوجيات الحديثة في إدارة دولاب عمل الحكومة، مشيرا إلى أن هذه الشبكة ستكون نواة للبنية التحتية الذكية للعاصمة الإدارية الجديدة، حيث إنها ستدار بشكل رقمي ذكي من خلال هذه الشبكة الكبيرة.

وقال "طلعت" في تصريح لـ"الدستور"، إن الشركة المصرية للاتصالات تمتلك إمكانيات كبيرة وخبرات عالمية في تنفيذ هذه الشبكات، مشددا على أن تنفيذ المشروع سيكون من خلال جدول زمني سريع، حيث إن الحكومة تستهدف الانتقال بالوزارات إلى الحي الحكومي خلال احتفالات 30 يونيو عام 2020.

كانت المصرية للاتصالات قد وقعت على اتفاقية لإنشاء شبكات الاتصالات وشبكات الخدمات الذكية والأمنية داخل العاصمة الإدارية الجديدة، مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، وبموجب هذه الاتفاقية تقوم الشركة المصرية للاتصالات بإنشاء وتشغيل وتأجير وإدارة وصيانة شبكات الاتصالات وكذلك الخدمات الذكية والأمنية داخل العاصمة الإدارية الجديدة، بتوفير ما تحتاجه هذه الشبكات من بنية تحتية وربطها بالشبكة العامة للمصرية للاتصالات داخل، كما ستقدم الشركة المصرية للاتصالات خدمات الجملة لمُشغلي الاتصالات الآخرين بجودة فائقة.

وأكد وزير الاتصالات على أن هذا الاتفاق يأتي متسقًا مع سياسة الدولة بأن تكون جميع المدن الجديدة وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، مدنًا ذكية ترتكز بشكل كامل وفعال على منظومات رقمية تدير كافة موارد العاصمة ومرافقها وخدماتها عبر استخدام أحدث الوسائل الرقمية، على أن يكون ذلك مثالًا يحتذى به، ويتم تنفيذه في باقى المدن الجديدة التي تقيمها الدولة.

وتأتي هذه الخطوة تماشيًا مع استراتيجية شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لتزويد العاصمة الإدارية الجديدة بأحدث النظم التكنولوجية لإدارة المدن الذكية متكاملة الخدمات، بما يدعم استراتيجية البلاد في التحول الرقمي وبالأخص فلسفة التحول لحكومة رقمية.

وقال الوزير إنه سيبدأ العمل فورًا في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، والتي تتضمن الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية، بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 40 مليار جنيه، على أن يتم الانتهاء من تنفيذ تلك المرحلة خلال 6 أشهر.

في نفس السياق قال المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، عن فخره بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، وسعادته بالمشاركة في هذا المشروع الحضاري الهام، مُؤكدًا أن الشركة أثبتت قدرتها على تنفيذ عدد من مشاريع التحول الرقمي على مدار العام الماضي في وقت قياسي وبأعلى جودة.

وأضاف "حامد" أن مشروع تنفيذ وتشغيل شبكات الاتصالات في العاصمة الإدارية الجديدة يأتي ضمن أولويات الشركة واستراتيجيتها للتحول الرقمي، ويتماشى توقيته مع مجهودات الشركة لرفع كفاءة خدمات الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية، وستسخر الشركة جهودها وتستثمر إمكاناتها وخبراتها التقنية لتوفير أحدث النظم التكنولوجية لإدارة المدن الذكية متكاملة الخدمات.

التالى نيبينزيا الغرب يفتعل حججا جديدة لعدم المشاركة في إعمار سوريا