أخبار عاجلة
mtv: المتظاهرون ينصبون خيمتين في ساحة رياض الصلح -
أجمل امرأة في العالم.. بيلا حديد! -
28 مبادرة لتحقيق «التحول الصحي» -

غور الأردن.. منطقة أشعلت غضب العالم العربي ..فماذا تعرف عنها

غور الأردن.. منطقة أشعلت غضب العالم العربي ..فماذا تعرف عنها
غور الأردن.. منطقة أشعلت غضب العالم العربي ..فماذا تعرف عنها

وإليكم تفاصيل الخبر

غور الأردن.. منطقة أشعلت غضب العالم العربي ..فماذا تعرف عنها

أثارت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بشأن نيته ضم جزء من الضفة الغربية المحتلة حال فوزه فى الانتخابات المقررة الثلاثاء، موجة غضب عارمة فى العالم العربي، ضاربا بتصريحاته عرض حائط المواثيق والقوانين الدولية.

وأدانت دول عربية وكيانات دولية الخطاب الإسرائيلي المعلن والذى كشف عن خطة نتنياهو بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت إذا نجح في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو عن غور الأردن وشمال البحر الميت إن "هناك مكان واحد يمكننا فيه إعلان السيادة الإسرائيلية فور الانتخابات". وخاطب الناخبين، قائلا "إذا تلقيت منكم، مواطني إسرائيل، تفويضا واضحا للقيام بذلك".

وقوبلت تصريحات نتنياهو بموجة انتقادات عربية واسعة ، أدانتها جامعة الدول العربية ووصفتها بـ "التطور الخطير" معتبرة أنه "عدوان".

كما أدانت السعودية الإعلان، ووصفته بأنه "تصعيد خطير للغاية"، ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، البالغ عددها 57 دولة.

وأدان الأردن إعلان نتنياهو. ووصف وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الخطة بأنها "تصعيد خطير"، وحذر من أنها "قد تدفع المنطقة بأسرها نحو مزيد من العنف". 

كما أكد البرلمان العربي فى بيان صدر اليوم، أن هذه التصريحات تمثل تهديدًا خطيرًا للأساس الذي قامت عليه عملية السلام وتنسف حل الدولتين. وحمل حكومة الاحتلال نتائج وتداعيات هذه التصريحات التي تؤجج الصراع وتزيد التوتر وتُعرّض الأمن والسلم الدوليين للخطر.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته ضد القوة القائمة بالاحتلال لوقف سياستها التوسعية الأراضي العربية، ومطالبته باحترام ميثاق الأمم المتحدة والالتزام بقرارات الشرعية الدولية.

ما هى منطقة غور الأردن

تشكل منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت حوالي ثلث الضفة الغربية. 

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية، إلى جانب القدس الشرقية وغزة ومرتفعات الجولان السورية، في حرب يونيو عام 1967. وأعلنت ضم القدس الشرقية رسميا عام 1980، ومرتفعات الجولان في عام 1981، رغم عدم وجود أي قبول دولي لهذه التحركات طوال عقود.

لكن إدارة الرئيس الأمريكي ترامب اعترفت بالخطوتين، وأقرت بسيادة إسرائيل عليهما.

ويمثل مصير الضفة الغربية أحد أهم جوانب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. فقد قامت إسرائيل ببناء حوالي 140 مستوطنة هناك وفي القدس الشرقية، وهو ما يفتقر للشرعية بموجب القانون الدولي، رغم أن إسرائيل تعارض ذلك

موقع غور الأردن 

غور الأردن أو وادي الأردن، هو سهل خصيب تبلغ مساحته حوالي 400 كيلومتر مربع، ويقع على امتداد نهر الأردن، ويتراوح مستواه بين 200 وأكثر من 400م تحت سطح البحر، ليصل إلى البحر الميت.

وتعد منطقة غور الأردن غنية بالموارد الإقتصادية حيث تمتاز أرضها بجودة الزراعة العالية لخصوبتها وتعدد مصادر المياه بها لذلك يطلق عليها الفلسطينيون "سلة غذاء فلسطين".

انتهاكات إسرائيل بحق غور الأردن

زحفت اسرائيل على أراضى غور الأردن ببناء مستوطنات يهودية منذ أن احتلت غزة والضفة الغربية فى 1976، فقامت بتدمير البيوت والقرى والمزارع الفلسطينية وإحلال محلها مستوطنات إسرائيلية.

مشروع قانون لضم غور الأردن 

حاولت تل أبيب تقنين وضع غور الأردن، وسنت في 2017، مشروع قانون لضم منطقة الأغوار الفلسطينية المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية وفرض القانون، كما هو الحال في القدس والجولان المحتلتين.

السابق بالشبشب وفستان قصير .. رانيا يوسف تحطف الانظار بـ إطلالة جريئة .. شاهد
التالى إذا وجدت هذه الأعراض في طفلك فعليك التوجه سريعًا للطبيب ماهو الالتهاب السحائي وماهي أعراضه وهل له علاج؟