أول تعليق من المجلس العسكري على أحداث "الإثنين الدامي" في السودان

أول تعليق من المجلس العسكري على أحداث "الإثنين الدامي" في السودان
أول تعليق من المجلس العسكري على أحداث "الإثنين الدامي" في السودان

وإليكم تفاصيل الخبر أول تعليق من المجلس العسكري على أحداث "الإثنين الدامي" في السودان

 نفى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، تورط قوات الدعم السريع في الحادث، وذلك في أول تعليق له على أحداث "الإثنين الأسود"، وفقًا لوصف الإعلام السوداني، التي راح ضحيتها ثمانية من المعتصمين.

 ووفقًا لصحيفة "الجريدة" السودانية، دلل حميدتي على حديثه بأنه لا توجد قوات أعلى الجسر، وأن الرصاصة الأولى جاءت من جهة النيل والجامعة.

 واتهم حميدتي جهات ودولًا لم يسمها، بالوقوف خلف الحادث من أجل أجندة خاصة بهم ولإحداث فتنة.
 ووصف حميدتي الحادث بالغريب، متابعًا: "هؤلاء لا يرغبون في أن تعمر البلاد، وأقسم حميدتي بأن هناك دولًا تقف خلف الحادث.

 وأضاف حميدتي: "بعض من ضعاف النفوس يقومون بإطلاق الشائعات بأن الدعم السريع هو من أطلق النار على المتظاهرين من دون دليل أو إثبات".

 وحث حميدتي قواته بتجاهل ما وصفه بالشائعات و"إرضاء الله في المقام الأول وليس حميدتي، أو رئيس المجلس العسكري الفريق أول عبدالفتاح البرهان".

 ووجه حميدتي القوات بالصبر وعدم الاحتكاك مع المواطنين مهما تعرضوا لاستفزازات، باعتبار أنهم عزل، واعتبر أن الاتهامات التي تواجهها قوات الدعم السريع بمثابة الاختبار.

 وهدد حميدتي باللجوء للقانون في مواجهة متهمي الدعم السريع والجيش بعد استلام الشرطة والنيابة والقضاء لمهامهم كاملة.

 وبرأ حميدتي ساحة قواته والجيش من الحادث، ذاكرًا الاتفاق الذي تم بينهم وقوى الحرية والتغيير قبل الحادث.

السابق موسوي لقرقاش: "البقرة الحلوب" لا تستطيع التشكيك بمصداقية مسؤولي إيران
التالى منال العبسي: تقرير «هيومان رايتس» ضد مصر غير دقيق وكاذب