أخبار عاجلة
سولشار: من السهل المقارنة بين راشفورد ورونالدو -
"تبادل الصفعات" أصبحت بطولة عالمية -
تحطم طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية التشيلية -
انقلاب سيارة نقل دقيق أعلى الطريق الدائري -

أخبار فلسطين

أخبار فلسطين
أخبار فلسطين

اليكم تفاصيل الخبر أخبار فلسطين

 

 

اختتمت جامعة القدس المفتوحة مشاركتها في اللقاءات الأكاديمية الفرنسية الفلسطينية، التي نظمتها الحكومة الفرنسية من خلال مؤسسة (Campus France) بالتعاون مع القنصلية الفرنسية العامة في القدس– الملحق الثقافي-قسم التعاون الجامعي.

ومثل "القدس المفتوحة" في هذه اللقاءات التي عقدت مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة (15) خبيراً وأكاديمياً فلسطينياً ممثلين عن مؤسسات التعليم العالي الفلسطيني ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، د. م. عماد الهودلي مساعد رئيس الجامعة لشؤون العلاقات العامة والدولية والإعلام.

وشارك في هذه اللقاءات ممثلون عن المؤسسات التعليمية الفرنسية والحكومية ذات الاختصاص في التعليم العالي والبحث العلمي، بهدف تعزيز التعاون الفرنسي الفلسطيني وتنميته في هذا المجال.

وقدم د. م. الهودلي، خلال الجلسات العلمية، ورقة علمية ألقى فيها الضوء على فرص أدوات التعليم والتعلم الرقمية للوصول إلى ديمقراطية التعليم العالي والتعلم مدى الحياة، مستعرضاً تجربة "القدس المفتوحة" في هذا المجال.

وعقد د. م. الهودلي لقاءات ثنائية مع ممثلين عن جامعات فرنسية أبرزها: جامعة "جون مولان" في مدينة ليون، وجامعة "بيزونسون" في محافظة الفرانتش كونتيه، وجامعة "رين"، وجامعة "ليل"، وجامعة "العلوم السياسية" في مدينة "اكس اون بروفونس".

كما استضافت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" الوفد الفلسطيني؛ لتعزيز آفاق التعاون الأكاديمي الفرنسي الفلسطيني، مبدية استعداها لتقديم الدعم اللازم لإنجاح هذ التعاون.

وحضر اللقاء عدد من المسؤولين الفلسطينيين، وعلى رأسهم د. إلياس صنبر سفير فلسطين الدائم في "اليونسكو"، والوفد المرافق له، ومنهم نائبه السيد منير انسطاص، والآنسة زهوة عرفات نجلة الرئيس الراحل ياسر عرفات.

من جهة أخرى، شارك د. م. الهودلي على مدار ثلاثة أيام، في اجتماعات مجلس إدارة المنظمة الدولية للفضاء الرقمي المفتوح من أجل المتوسط (e-OMED) كونه عضواً منتخباً في مجلس إدارة هذه المنظمة، ممثلاً عن جامعة القدس المفتوحة ونائباً لرئيس المنظمة لشؤون الإعلام، وبحثت الاجتماعات توجهات المنظمة للمرحلة المقبلة، وتم استعراض صفحة المنظمة الإلكترونية التي تعمل جامعة القدس المفتوحة على تطويرها.

كما اجتمع د. م. الهودلي ورئيس منظمة الفضاء الرقمي المفتوح من أجل المتوسط د. فرانسوا هن، ونائب رئيس المنظمة لشؤون التطوير د. جيلاني لملومي رئيس جامعة تونس الافتراضية الأسبق، مع رئيسة المنظمة الحكومية (FUN) المتخصصة في رقمنة التعليم العالي الفرنسي د. كاترين مونجونيه، وبحث الاجتماع سبل التعاون بين المنظمتين من جهة، ومع جامعة القدس المفتوحة من جهة أخرى.

وعلى هامش هذه اللقاءات، قدم د. م. الهودلي محاضرة في مقر نادي (رويتري) الدولي الفرنسي، تطرق فيها إلى دور جامعة القدس المفتوحة في نشر التعليم العالي في فلسطين والتغلب على المعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في التعليم. 

وعقب انتهاء المحاضرة، عقد د. م. الهودلي حواراً مع أعضاء نادي (رويتري) استعرض خلاله تقنيات التعليم والتعلم الحديثة المستخدمة في جامعة القدس المفتوحة، التي تمكن قطاع الطلبة في فلسطين من الحصول على حقه في التعليم والتعلم والتغلب على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك عبر التواصل العلمي بصفته سبيلاً للتطور والحرية.

السابق الجيش الوطني يقصف تحركات للمليشيات في رازح بصعدة
التالى سكرية: إنقاذ لبنان من الإنهيار الإقتصادي ثمنه سلاح حزب الله