أخبار عاجلة
تشيلي.. العثور على حطام "الطائرة المفقودة" -
مجازاة ١٥ موظفًا بالقطاع الصحي بشمال سيناء -
إخلاء وهمي في مركز القيروان الصحي -

مقتل خمسة متظاهرين بمواجهات مع قوات الأمن في بغداد

مقتل خمسة متظاهرين بمواجهات مع قوات الأمن في بغداد
مقتل خمسة متظاهرين بمواجهات مع قوات الأمن في بغداد

وإليكم تفاصيل الخبر مقتل خمسة متظاهرين بمواجهات مع قوات الأمن في بغداد

بغداد: «الخليج»، وكالات

قتل ثلاثة متظاهرين، أمس الجمعة، في مواجهات مع قوى الأمن في بغداد، وسط تقارير تحدثت عن عودة استخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة لتفريق المتظاهرين، في وقت شهدت محافظات الجنوب، أعداداً كبيرة من المتظاهرين الذين تدفقوا على ساحات التظاهر للمطالبة ب«إسقاط النظام» وإجراء إصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية ب«الفساد» و«الفشل» في إدارة البلاد.

وصباح أمس، قتل ثلاثة متظاهرين وأصيب أكثر من 40 بجروح في مواجهات بين القوى الأمنية والمحتجين على جسر الأحرار في العاصمة. وأوضحت المصادر الطبية، أن اثنين من القتلى سقطا بالرصاص الحي، في حين قضى الثالث لإصابته بشكل مباشر بقنبلة غاز مسيل للدموع. ونقل الضحايا إلى مستشفيي الكندي والجملة العصبية وسط بغداد.

وأكد مصدر أمني «وقوع مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن التي قامت بإطلاق قنابل مسيلة للدموع والرصاص الحي على جسر الأحرار، للسيطرة على المتظاهرين».

واندلعت مواجهات في شارع الرشيد، أحد أبرز الأحياء التراثية في بغداد، على مقربة من جسر الأحرار؛ حيث قام المحتجون برشق الحجارة، وردت قوات الأمن بقنابل الغاز. وتحولت ساحة التحرير وسط بغداد على مقربة من الجسور الثلاثة، إلى نقطة رئيسية للاعتصامات والاحتجاجات التي يشارك فيها الآلاف يومياً. وتشهد بعض الليالي مواجهات بين محتجين يحاولون التقدم على الجسور المقطوعة، وقوى الأمن التي ترد باستخدام الرصاص وقنابل الغاز.

وأدت الاحتجاجات إلى قطع ثلاثة جسور رئيسية بين شطري بغداد، هي الجمهورية والأحرار والسنك.

وتواصلت أمس الجمعة، الاعتصامات والتظاهرات في مناطق واسعة، لاسيما مدن الجنوب مثل الكوت والحلة والنجف وكربلاء والناصرية والديوانية.

وفي مدينة الكوت، مركز محافظة واسط الجنوبية، قال نصير القصاب، وهو أحد زعماء عشائر كنانة، أثناء مشاركته في تظاهرة في وسط المدينة: «سنواصل التظاهر وعازمون على مواصلة التظاهر حتى تحقيق مطالب المتظاهرين باستقالة الحكومة وحل البرلمان».

وفي ذي قار قدم مدير ناحية الفضلية حيدر سلمان،استقالته على خلفية الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي شهدتها المحافظة والناحية بشكل خاص.

وفي النجف أكد نقيب المعلمين فرع النجف محمد البديري، في بيان، وقوف النقابة مع الشعب في هذا الحراك بدعم متواصل من منتسبي النقابة، والذين كانوا بمستوى المسؤولية والشعور الوطني والتاريخ يسجل المواقف.

وفي البصرة، أعلنت عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، فاتن الحلفي، أمس، أن أغلب المتظاهرين الموقوفين في محافظة البصرة من قبل القوات الأمنية، تم إطلاق سراحهم. وأكدت أن «أغلب الموقوفين تم إخلاء سبيلهم، وقد تابعنا قضايا الموجودين من أجل إخلاء سبيلهم بعد أن يثبت عدم مسؤوليتهم في أي تخريب».

السابق خلف: المطلوب فصل السلطات من خلال تكوين حكومة متجانسة وغير مكبلة
التالى من قلب «مأرب».. وزير الدفاع:ماضون في الدفاع عن الوطن مهما كلّف الثمن