أخبار عاجلة
زعيم كوريا الشمالية يشرف على تدريبات جوية -
حادثة مأساوية.. عازفة ماتت قبل حفلها بـ20 دقيقة -

أمهات المختطفين تحمل الحوثيين مسؤولية حياة ابنائهن المعتقلين

اليكم تفاصيل الخبر أمهات المختطفين تحمل الحوثيين مسؤولية حياة ابنائهن المعتقلين

أمهات المختطفين تحمل الحوثيين مسؤولية حياة ابنائهن المعتقلين

الإثنين 11 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 الساعة 05 صباحاً / مأرب برس-متابعات

ناشدت أمهات المختطفين في الحديدة، غربا، المنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها المفوضية السامية والصليب الأحمر مساعدتهن في إنقاذ أبنائهم المخفيين والكشف عن مصيرهم وسط مواصلة ميليشيات الحوثي الانقلابية إخفاء أبنائهم قسرا منذ ثلاثة أعوام. جاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الفرق الاختصاصية العاملة ضمن مشروع نزع الألغام «مسام» الذي ينفذه «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» في اليمن، نزع 1528 لغما حوثيا خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من الشهر الحالي، ليصل بذلك العدد منذ بداية إطلاق المشروع وحتى 7 نوفمبر(تشرين الثاني) من الشهر الحالي 103737 لغما حوثيا.

وفي بيان المناشدة الذي أطلقته رابطة الأمهات المختطفين في الحديدة، خلال وقفة لها (الأحد)، قالت بأنه «منذ أكثر من ثلاثة أعوام وجماعة الحوثي المسلحة تواصل إخفاء أبنائنا المختطفين قسراً من أبناء محافظة الحديدة في ظروف غامضة لا نعلم شيئا عن وضعهم، وهم المختطف ياسر محمد علي جنيد الذي اختطف في 25-2-2017 والمختطف طارق أحمد سعيد خلف الذي اختطف في مارس (آذار) 2016. والمختطف ابكر عبد الله عبده هادي الذي اختطف في يناير (كانون الثاني) 2016، وغزالي علي حسن عبده الذي اختطف من على دراجته النارية، وعمر علي قيم الذي اختطف في يناير 2016م».

وعبرت الرابطة في بيان لها، عن قلق الأمهات بالقول «مما زاد من قلقنا على أبنائنا المخفيين عدم حصول عائلاتهم على أي معلومات تشير إلى وضعهم ومكان احتجازهم رغم طول مدة اختطافهم وإخفائهم، وإبلاغنا العديد من الجهات، في رحلة بحث صعبة بين الحديدة وصنعاء دون أي جدوى، وقلوبنا تتحسر عليهم وعلى صغارهم التي أتعبها الانتظار بين الخوف والقلق والشوق».

وحملت «جماعة الحوثي حياة وحرية أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً»، وذلك في الوقت الذي ناشدت فيه «المنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها المفوضية السامية والصليب الأحمر مساعدتهن في إنقاذ أبنائهن المخفيين بالكشف عن مصيرهم»، مؤكدة أنه «لم يحمل الإخفاء القسري للضحايا إلا العذاب وكل الخطر». ودعت الرابطة «المبعوث الأممي في جهوده الإنسانية لإطلاق سراح المختطفين أن تكون المرحلة القادمة للكشف عن جميع المخفيين لدى الأطراف اليمنية، ولمّ شملهم بعائلاتهم».  

c682591080.jpg

اتفاق الرياض ـ بداية النهاية لحرب اليمن أم دخول في نفق آخر؟  

c353304f01.jpg

أول تعليق من «معين عبد الملك»بشأن الحدث الذي اسعد اليمنيين من أقصاه الى أقصاه

3b23a303e5.jpg

إنجاز ميداني جديد لقوات الشرعية بـ«الجوف»

7c1cd873c9.jpg

أزمة مشتقات نفطية جديدة تعصف بـ«صنعاء»

b7163a2620.jpg

الرئيس هادي يحشد عشرين دولة من دول مجموعة الـ20 ويدعوهم لدعم تنفيذ اتفاق الرياض

a62aa9543e.jpg

من محور بيحان وزير الأوقاف يشيد ببطولات الجيش الوطني واتفاق الرياض  

السابق اتفاق الرياض ـ بداية النهاية لحرب اليمن أم دخول في نفق آخر؟  
التالى وحدات الحرس الوطني تجمع مساعدات لفائدة عائلة مهى القضقاضي