أخبار عاجلة
مانشستر سيتي يستغني عن ساني من أجل صفقة دفاعية -
تركي آل الشيخ يكشف عدد زوار ”موسم الرياض“ -
عاجل... الإمارات تعلن مشاركتها بـ"خليجي 24" في قطر -

مليونية «أحد الإصرار».. انتفاضة لبنانية حاشدة

مليونية «أحد الإصرار».. انتفاضة لبنانية حاشدة
مليونية «أحد الإصرار».. انتفاضة لبنانية حاشدة

اليكم تفاصيل الخبر مليونية «أحد الإصرار».. انتفاضة لبنانية حاشدة

دخلت ثورة لبنان يومها الـ 25 أمس، بتظاهرات حاشدة في جميع المناطق، وشباب هذه الثورة يعلم جيدا أهدافها وأتقن الأساليب السلمية للدفاع عن مطالبه وحقوقه، وبات على دراية تامة بمراكز الفساد والهدر في الدولة اللبنانية.

» المليونية الجديدة

وحشدت الانتفاضة أمس، مليونية جديدة في كل المناطق اللبنانية وخصوصا في ساحتي الشهداء ورياض الصلح في العاصمة بيروت تحت عنوانين «أحد الإصرار» و«أحد الأمهات»، حيث نظمت الانتفاضة مسيرة كبيرة من وزارة الداخلية اللبنانية باتجاه رياض الصلح لأمهات لبنان تحت مطلب منح المرأة حق إعطاء الجنسية لأولادها، إضافة إلى ذلك يعبر أحد الإصرار عن تصميم الثورة على أهدافها وسط محاولة السلطة كسب الوقت والدليل على ذلك التأخر في تكليف رئيس لتأليف حكومة تكنوقراط بناء على رغبة الشارع اللبناني.

وبعدما قرر الثوار الأسبوع الماضي استعادة الأملاك البحرية التي تستثمرها الدولة اللبنانية لصالحها الشخصي نصبوا أمس خيامهم على هذه الأملاك مؤكدين أنها أملاك الشعب وليست للدولة الفاسدة.

وخرج عشرات آلاف المتظاهرين في مدينة طرابلس عاصمة الشمال مرورا بالجبل والبقاع وصولا إلى صور التي تجمع عدد كبير من شبابها وشاباتها، وانطلقوا في مظاهرات حاملين الأعلام اللبنانية.

» مسيرة بعلبك

وشرقا في بعلبك، نظم شباب وشابات حراك أبناء بعلبك بمشاركة تلامذة المدارس، مسيرة انطلقت من ساحة الشاعر خليل مطران، مرورا بالسوق التجاري، وصولا إلى الموقع الأثري، مقابل مدخل قلعة بعلبك. وحمل المتظاهرون علما لبنانيا طوله 17 مترا، تيمنا بتاريخ انطلاق التحركات المطلبية الشهر الفائت، ورددوا الأغاني الوطنية والشعارات المطلبية، ثمّ عادت المسيرة مجدّدا إلى الساحة.

وفي طرابلس، ازدحم مرفأ الصيادين في مدينة الميناء بالصيادين ومراكبهم، حيث نفذوا تظاهرة ومسيرة بحرية انطلقت من ميناء الصيادين وتوجهت نحو الجزر الموجودة قبالة شواطئ المدينة.

ورفع المحتجون الأعلام ولافتات تنادي بإنصافهم، كما طالبوا بالحماية الرسمية من قبل الوزارات المعنية مهنيا ومطلبيا، إضافة إلى إفادتهم من خدمات الضمان الاجتماعي.

وتوقفت المسيرة لبعض الوقت في حوض مرفأ الميناء، حيث تقدم الصيادون بمطالبهم إلى مندوبي المؤسسات الإعلامية المواكبة لحراكهم وأكدوا أنهم جزء لا يتجزأ من حراك ساحة عبدالحميد كرامي النور، كما رسموا ختاما كلمة ثورة بمراكبهم في وسط المرفأ.

» حملة «لحقي»

في غضون هذا الحراك، أصدرت حملة «لحقي» بيانا أكدت فيه أن السلطة السياسية الحاكمة تقاعست عن مسؤوليتها في الإسراع بتأليف حكومة لإنقاذ المجتمع من الأزمة الاقتصادية والاستجابة لمطالب الناس، لهذا فإن الشعب اللبناني خرج ليؤكد على حقوقه في الساحات في «أحد الإصرار» ليعلن انطلاق مرحلة جديدة من التصعيد! فلنتحرّك في جميع المناطق اللبنانية.

وشدد البيان على مواصلة الثورة حتى تحقيق أهدافها وتشكيل حكومة مصغرة مؤقتة بصلاحيات تشريعية استثنائية من خارج السلطة السياسية تعمل على إنقاذ لبنان من الأزمة الاقتصادية من خلال فرض ضرائب تصاعدية وتخفيف عبء الدين العام، ومنع تهريب رؤوس الأموال الكبيرة من البلاد، والعمل على إجراء انتخابات نيابية مبكرة تحت قانون عادل يضمن صحة تمثيل اللبنانيين، وخفض سن الاقتراع إلى 18 عاما.

السابق الأردن تعلن استعادة الباقورة والغمر من إسرائيل
التالى ترحيب ياباني بـ«اتفاق الرياض».. وهادي يدعو لتنفيذه