أخبار عاجلة
تعرف على المدينة التي دشنت طباعة الكتب في العالم -
بيل يغادر الملعب قبل صافرة النهاية -

مركز حقوقي يكشف حصيلة الجمعة "82" ضمن فعاليات مسيرات العودة

مركز حقوقي يكشف حصيلة الجمعة "82" ضمن فعاليات مسيرات العودة
مركز حقوقي يكشف حصيلة الجمعة "82" ضمن فعاليات مسيرات العودة

اليكم تفاصيل الخبر مركز حقوقي يكشف حصيلة الجمعة "82" ضمن فعاليات مسيرات العودة

رام الله - دنيا الوطن
كشف المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، حصيلة الجمعة 82 لمسيرات العودة وكسر الحصار، شرق قطاع غزة.
أصيب (104) مدنيين فلسطينيون، منهم (43) طفلاً، وامرأة ومسعف، اليوم الجمعة الموافق 8/11/2019، في قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمشاركين في الجمعة الـ 82 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.  

واستمرت قوات الاحتلال في استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين؛ وأصابت (41) شخصًا بأعيرة نارية وشظايا، منهم طفلان وصفت إصابتهما بالخطيرة، إلى جانب العديد من الإصابات الأخرى المباشرة في الجزء العلوي من الجسم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز.  

وبدأ المواطنون بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة المقامة شرق القطاع، حوالي الساعة 2:00 مساء، للمشاركة في تظاهرات اليوم التي حملت اسم "مستمرون" واستمرت إلى حوالي الساعة 5:30 مساءً.ووفق توثيق المركز، ترتفع حصيلة الضحايا في المسيرة منذ انطلاقتها في 30 مارس 2018 إلى (214) قتيلا منهم (46) طفلاً، وامرأتان، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيان. 

أما الإصابات فارتفعت إلى (14706) مصابًا، منهم (3691) طفلاً، و(387) امرأة، و(253) مسعفًا و(218) صحفيًّا، علمًا أن بعضهم أصيب عدة مرات.  

وكانت تفاصيل الأحداث لهذا اليوم على النحو الآتي:  

محافظة الشمال: 

انطلقت التظاهرات شرق جباليا، وتخللها محاولات إلقاء حجارة تجاه تجمعات قوات الاحتلال داخل الشريط الحدودي. ولوحظ أن قوات الاحتلال نصبت عدة كاميرات تصوير ومراقبة أعلى التلال الرملية التي تبعد حوالي 50 مترًا داخل الشريط الحدودي، وكانت موجهة تجاه المتظاهرين. أسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة (23) مواطناً، بينهم امرأة و(11) طفلا، أحدهم حالته خطيرة.

أصيب (8) أشخاص بالأعيرة النارية وشظاياها، و(11) بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، و(4) بقنابل غاز مباشرة. 

والمصاب بجروح خطيرة هو الطفل عبد الرحمن طلال عبد اللطيف الهيصمي، 16 عاما، وأصيب بعيار ناري متفجر أدى لتهتك بالغ في عظام الساقين وقطع في الأوردة والأوتار. 

محافظة غزة: 

أسفرت اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين الذين تجمعوا في منطقة ملكة شرقي غزة، عن إصابة (13) مواطنًا منهم (6) أطفال. 

أصيب اثنان منهم بأعيرة نارية وشظاياها، و(10) بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وشخص واحد بقنبلة غاز مباشرة. 

المحافظة الوسطى: 

اندلعت التظاهرات شرق مخيم البريج، وتنوعت بين تجمع المئات في ساحة مخيم العودة، للاستماع للسلام الوطني والكلمات والدبكة وأوبريت سنعود، والتظاهر قرب الشريط الحدودي مع إسرائيل، وخلال ذلك حاول بعض المتظاهرين إلقاء الحجارة وقنابل صوتية تجاه قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. أطلقت تلك القوات أعيرة نارية ومطاطية وقنابل الغاز تجاه تجمعات المواطنين عن إصابة (11) مواطنًا منهم (4) أطفال. 

أصيب (8) أشخاص بأعيرة نارية و(3) بأعيرة مطاطية.  

محافظة خانيونس:  

توافد مئات المواطنين للمشاركة في التظاهرات بمخيم العودة في خزاعة ومحيطه، شرقي المحافظة. بقي غالبية المتظاهرين داخل ساحة المخيم للاستماع ومتابعة فعاليات المنصة، ورفعوا أعلام فلسطين ولافتات كتب عليها "مستمرون"، في حين توجه عشرات منهم إلى محيط الشريط الحدودي مع إسرائيل مقابل المخيم، وأشعل بعضهم إطارات سيارات تالفة، وحاولوا إلقاء الحجارة والمفرقعات الصوتية.

أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة (12) مواطنًا بجروح، منهم (7) أطفال ومسعف، حولوا للمستشفيات. 

أصيب (7) أشخاص بأعيرة وشظايا و(5) بأعيرة مطاطية. كما أصيب عدد من المواطنين بأعيرة مطاطية سطحية وحالات اختناق وتلقوا علاجا ميدانيًّا. المسعف المصاب هو كمال جواد كمال الشحري، 24 عاما، وأصيب بعيار مطاطي في الرأس، وهو من فريق وطن الطبي. علمًا أن بعض الشبان توافدوا منذ الساعة الواحدة بعد الظهر، لمنطقة التظاهرات، واستهدفتهم قوات الاحتلال بقنابل الغاز والرصاص، قبل أن يتوافد المئات للمنطقة.  

محافظة رفح: 

تجمع مئات المتظاهرين شرق حي الشوكة، وبقي جزء منهم داخل ساحة مخيم العودة، حيث ألقيت الكلمات، والفقرات الفنية، في حين حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي، وأشعلوا إطارات سيارات، وحاولوا إلقاء الحجارة. أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين، إلى رشهم بالمياه العادمة. أسفر ذلك عن إصابة (45) مواطنًا، منهم (15) طفلا، أحدهم حالته خطيرة. 

أصيب (16) شخصًا، بأعيرة نارية وشظاياها، و(24) بأعيرة مطاطية و(5) بقنابل غاز مباشرة. والمصاب بجروح خطيرة هو: موسى فوزي علي أبو حسين، 12 عاما، وأصيب بقنبلة غاز مباشرة في الرأس وأدت إلى كسر في الجمجمة وحول إلى غرفة العناية الفائقة في مستشفى غزة الأوروبي بخانيونس. 

السابق "الديمقراطية": مسيرات العودة بأدواتها الشعبية متواصلة حتى تحقق أهدافها
التالى انخفاض نسبة السيدات في الحكومة إلى 14 %