أخبار عاجلة

"الحديدة"انقلاب حوثي جديد على اتفاق أخير ..تعرف على ماحدث للجنرال الهندي اليوم

 

 

منعت ميليشيات الحوثي الانقلابية، الفريق الأممي برئاسة الجنرال الهندي أباهيجيت جوها، الأحد، من مغادرة مقرهم في السفينة الراسية في البحر ومنعتهم من التحرك والوصول إلى نقطة الالتقاء لاستكمال تنفيذ نشر ضباط الارتباط على خطوط التماس شرق مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان مقتضب، إن ميليشيات الحوثي منعت الفريق الأممي من التحرك لنقطة الالتقاء لتنفيذ الاتفاق المجدول لنشر ضباط الارتباط في مناطق التماس.

وأكد عودة الجنرال الهندي أباهيجيت جوها والفريق الأممي إلى ظهر السفينة بعد منع الميليشيات الحوثية تحركهم لنقطة الالتقاء.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن الميليشيات الحوثية انتشرت، اليوم الأحد، أمام السفينة الأممية الراسية في البحر الأحمر، وقيدت حركة الفريق الأممي، ومنعتهم من التحرك إلى نقطة الالتقاء لنشر ضباط الارتباط في نقطة المراقبة الثانية في مدينة الصالح تنفيذاً للاتفاق المبرم بين الطرفين.

وأشارت إلى تواجد فريق القوات المشتركة في مكان الالتقاء منذ ساعات الصباح الأولى، فيما منعت الميليشيات الحوثية فريق الأمم المتحدة من النزول من على السفينة الأممية والتحرك إلى مكان الالتقاء التي تم الاتفاق عليها.

وقال عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي، العميد صادق دويد، في تغريدة على صفحته مخاطباً الأمم المتحدة "إن ما حصل اليوم من قبل الميليشيات الحوثية من تواجد مسلحيها أمام السفينة الأممية ومنع الفريق من الحضور في نقطة الالتقاء المحددة كما هو متفق عليه، يؤكد سلوكهم المغاير للسلام ونواياهم الشيطانية المستمرة في نقض الاتفاقات".

وأتى منع فريق الأمم المتحدة من مواصلة عمله الميداني بعد يوم من نشر أولى نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في الخامري بكيلو 8 شرق مدينة الحديدة لخفض التصعيد وفقاً لآلية التهدئة الموقعة بين الطرفين، برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي بالسويد.

وكان مقرراً نشر نقطة المراقبة الثانية، اليوم الأحد، في مدينة الصالح، ونشر النقطة الثالثة غداً الاثنين في منطقة كيلو 16 شرقي المدينة، ونشر النقطة الرابعة في منطقة المنظر جنوبي المدينة.

 

محافظ المهرة يلتقي السفير الامريكي

التقى الشيخ راجح سعيد باكريت محافظ محافظة المهرة اليوم بسعادة سفير الولايات المتحدة الأمريكية السيد كريستوفر هنزل جرى فيها مناقشة عدة قضايا. وخلال اللقاء تم



السابق تجمع شباب عدن يعلن عن مبادرة للحفاظ على معالم عدن الأثرية
التالى انخفاض نسبة السيدات في الحكومة إلى 14 %