أخبار عاجلة
إحباط محاولة تهريب 4608 زجاجة خمر في ميناء الشويخ -
ماكرون: الأمم المتحدة باتت.. مشلولة -
حزب العمال البريطاني يتعرض لهجوم إلكتروني كبير -

مؤسسة المطابع المدرسية رافد حقيقي للاقتصاد الوطني

مما لاشك فيه أن المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي هي (إحدى المرافق الحيوية والاقتصادية في اليمن وتلعب دور كبير في رفد الاقتصاد الوطني وبالذات تخص طباعة الكتاب المدرسي، ولديها من البنية التحتية التي تؤهلها بأن تكون السبّاقة والأولى في طباعة الكتاب المدرسي، ولكن أقول الحقيقة لا يمكن الاستمرارية في العمل وطباعة الكتاب المدرسي في ظل حقوق المؤسسة التي تقدر بمليارات لدى وزارة المالية ولا نعرف لماذا لم تصرف هذه المليارات التي هي كديون للمؤسسة لدى وزارة المالية، بالرغم من العدد الكبير لطباعة الكتاب المدرسي الذي يقدر بأكثر من ستة مليون كتاب طبع من خلال مطابعها المنتشرة في عدن حضرموت والمعلا، ومازالت تعمل بوتيرة عالية، وبفضل الله سبحانه وتعالى وقيادتها الممثلة بالدكتور الأستاذ الفاضل محمد عمر باسليم، والأستاذ وليد الخميسي ومعهم طاقم وكادر رائع يعملون بصمت وبتفاني كبير لا يستهان بهم، وأقول إذا لم تدفع المبالغ المتعلقة بطباعة الكتاب المدرسي كاملة التي هو الشريان الرئيسي لاستمرار مدارس طباعة كتاب مدارس التعليم الابتدائي والثانوي وبقدر الجهد الذي بُذل من قبل قيادة المؤسسة برغم الظروف العصيبة في البلد لما وصل الكتاب المدرسي إلى جميع مدارس الجمهورية ومحافظاتها، ونقول لوزارة المالية أن المطابع ستتوقف مالم تدفع الديون المستحقة للمؤسسة كاملة لدى وزارة المالية، واقول لماذا عرقلت عمل مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي في عدن؟ بالرغم أن زيارة نائب رئيس الوزراء، ووزير التربية الأخيرة عندما كُنت مرافقاً لهذه الزيارة أشاد إشادة كبيرة بالعمل الدؤوب الذي يقوم بها كوادر مطابع الكتاب المدرسي في المنصورة، ولا نعرف سر تأخر هذه المبالغ كاملة الذي ممكن أن تسيّر عمل المؤسسة وتصلها لطباعة باقي الكتب المدرسية.

وأخيراً أقول لابد من وقفة جادة مع هذه المؤسسة التي ترفد وتساعد في عملية التنمية الاقتصادية وقبل ذلك تساهم رفع مستوى التعليم وإن صرف مستحقاتها من قبل وزارة المالية أصبحت ضرورة ملحة، والله من وراء القصد.




السابق شرطة دبى ونظيرتها الفرنسية تنظمان دورة فى "الجرائم الإلكترونية"
التالى نقابة الصرافين: الشركات المرخصة تؤمن الدولار النقدي في السوق لتسهيل الاعمال التجارية