التونسيون يقترعون.. والرئيس الجديد «بعد ساعات»

التونسيون يقترعون.. والرئيس الجديد «بعد ساعات»
التونسيون يقترعون.. والرئيس الجديد «بعد ساعات»

وإليكم تفاصيل الخبر التونسيون يقترعون.. والرئيس الجديد «بعد ساعات»

يختار التونسيون، اليوم الأحد، بين أستاذ قانون متقاعد، وقطب في مجال الإعلام، في جولة إعادة حاسمة في الانتخابات الرئاسية بعد ثمانية أعوام من الثورة التي بدأت مساراً ديمقراطياً يواجه عقبات اقتصادية، واجتماعية.
ودعي أكثر من سبعة ملايين ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع التي فتحت أبوابها من الساعة الثامنة (07,00 تج) على أن تغلق عند الساعة 18,00 (17,00 تج)، باستثناء بعض المراكز في ولايات حدودية مع الجزائر. وخلال الساعات الأولى تواجد عدد أكبر نسبياً للناخبين في أحد مراكز الاقتراع المهمة في وسط العاصمة، بالمقارنة مع الانتخابات النيابية التي جرت الأحد الفائت.
ومن خلال المؤشرات الأولية يمكن للتونسيين أن يعرفوا خلال ساعات، وقبل منتصف الليل بالتوقيت المحلي، رئيسهم الجديد.
وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن نسبة إقبال الناخبين في الخارج، على التصويت في الدور الثاني من الرئاسيات، بلغت 12.13 في المئة، حتى الساعة 17:00 تج، من يوم السبت.
وأكد نبيل بفون، رئيس الهيئة في مؤتمر صحفي، الأحد، في العاصمة تونس، انطلاق تصويت الجولة الثانية من الرئاسيات في الداخل، من دون تأخير عند الساعة الثامنة (7:00 تج) في مختلف مكاتب الاقتراع، للاختيار بين نبيل القروي، وقيس سعيد.
وحسب ما أعلنه بفون من بيانات خلال المؤتمر، فإن عدد التونسيين الذين لهم حق التصويت في جولة الإعادة، بلغ 7 ملايين و74 ألفاً و566 ناخباً، منهم 386 ألفاً و53 ناخباً في الخارج.
ويأتي اقتراع الأحد كثالث انتخابات في تونس خلال خمسة أسابيع، إذ يأتي بعد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15سبتمبر/ أيلول، وبعد الانتخابات البرلمانية قبل أسبوع.
وتغلب القروي وسعيد على 24 مرشحاً آخرين في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، وكان من بين المرشحين عدد من الساسة الأقوى نفوذاً في البلاد، وحصل سعيد على 18.4% من الأصوات، بينما حصل القروي على 15.6%.

السابق ماذا حدث في بحر الصين الجنوبي؟..‏ موقع راديو يعلن عن رصد أمرًا خطيراً!
التالى الكونغرس يطالب بتحرك أممي ضد “حزب الله”