الحوثي يعترف: التحالف استهدفنا بـ 39 غارة خلال 12 ساعة

الحوثي يعترف: التحالف استهدفنا بـ 39 غارة خلال 12 ساعة
الحوثي يعترف: التحالف استهدفنا بـ 39 غارة خلال 12 ساعة

اليكم تفاصيل الخبر الحوثي يعترف: التحالف استهدفنا بـ 39 غارة خلال 12 ساعة

اعترفت الميليشيات الحوثية بأن تحالف دعم الشرعية استهدف مواقعها في محافظة صعدة بغارات مكثفة وقال المتحدث باسم الحوثيين العميد يحيى سريع، إن «طيران التحالف شن أكثر من 39 غارة جوية خلال 12 ساعة»، مشيرا إلى أن 34 غارة جوية من الغارات استهدفت محافظة صعدة.

وأعلن الجيش اليمني أن طيران التحالف شن عددا من الغارات استهدفت تعزيزات ومواقع وآليات الميليشيات

والإثنين تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة شمال البلاد.

من جهته اعترف رئيس هيئة الأركان الإيرانية، محمد باقري، بدعم الحرس الثوري لميليشيات الحوثي في اليمن.

وزعم رئيس الأركان الإيراني أنه «دعم استشاري»، متحدثا عن صعوبة إرسال قوات من الحرس الثوري والجيش وأسلحة ومعدات لمساعدة الحوثيين، كما فعلت إيران في سوريا والعراق.

» دعم واسع

ووفقا لوكالة «تسنيم» التابعة للحرس الثوري، فقد أكد باقري في تصريحات لقناة «فونيكس» الصينية، أن «إيران مستمرة بدعم دول محور المقاومة وخاصة اليمن»، حسب تعبيره.

وكانت ميليشيات الحوثي قصفت بالصواريخ الباليستية مناطق مدنية في المملكة بصواريخ أمدها بها نظام الملالي.

وعرض تحالف دعم الشرعية في العديد من المرات أجزاء من صواريخ باليستية أطلقت من اليمن باتجاه المملكة تظهر أنها إيرانية.

وتزود إيران الحوثيين بالصواريخ والطائرات من دون طيار والقوارب المسيرة وغيرها من المعدات والقاذفات التي تعترضها باستمرار المملكة.

» «تصدير الثورة»

يذكر أنه في 5 أغسطس، اعتبر مساعد شؤون العمليات في رئاسة الأركان الإيرانية، مهدي رباني، ميليشيات الحوثي في اليمن وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي في العراق وانتشار ميليشيات إيران في سوريا، بأنها «من نتائج تصدير الثورة». وفي 27 يونيو، قال رئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي: إن «الامتداد الإستراتيجي للثورة الإيرانية أصبح اليوم من اليمن إلى إفريقيا».

وأيضا أشاد رئيسي في كلمة بثت من على التلفزيون الإيراني، بنفوذ إيران في دول المنطقة، قائلا: إذا كنا نقاتل بالأمس داخل حدودنا فإن حدودنا والامتداد الإستراتيجي لجبهة الثورة الإيرانية أصبح اليوم من اليمن حتى إفريقيا.

وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، قال بدوره في تصريحات في 30 مايو الماضي: إن إيران تدعم الحوثيين في اليمن بكل ما تستطيع، مؤكدا أن ما يمنع إرسال قوات إيرانية إلى اليمن كما في سوريا هو الحصار المفروض من قبل قوات التحالف.

» طرد مسؤول

من جهة أخرى، قال مسؤولون أمميون، أمس، إن عناصر ميليشيات الحوثي منعت دخول مسؤول في مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى البلاد، وأمروا طائرته بالإقلاع من العاصمة صنعاء بعد وقت قصير من هبوطها.

وجاء هذا التطور، بحسب ما أفادت وكالة أسوشييتد برس، بعد تقرير لاذع قدمه خبراء بتكليف من مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان يورد تفاصيل الانتهاكات التي ارتكبتها الميليشيات في الحرب الأهلية اليمنية، بما في ذلك عنف ضد نساء في سجون يديرها الحوثيون.

السابق جونسون يقدم خطة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
التالى «نورديك مونيتور»: أردوغان مول «داعش» عن طريق النفط