أخبار عاجلة
الناخبون أمام صناديق الاقتراع 27 أكتوبر -
ابن علوي يلتقي ظريف في نيويورك -

الضالع.. القوات المسلّحة الجنوبيَّة تحبط هجومًا لميليشيات إيران الحوثية في جبهتي شخب والريبي

الضالع.. القوات المسلّحة الجنوبيَّة تحبط هجومًا لميليشيات إيران الحوثية في جبهتي شخب والريبي
الضالع.. القوات المسلّحة الجنوبيَّة تحبط هجومًا لميليشيات إيران الحوثية في جبهتي شخب والريبي

• تغطية/ شايف محمد الحدي:

بعد معارك عنيفة ليلة أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء، أحبطت القوات المسلّحة الجنوبيَّة والمقاومة الشعبية في قعطبة هجومًا حوثيًا في جبهتي شخب والريبي غرب مديرية قعطبة وذلك بعد خمسة أشهر من طرد ميليشيات إيران الحوثية منهما في أيّار (مايو) الماضي.

وقالت المصادر الميدانية إنَّ مسلحين من ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيًا شنوا هجومين مسلحين منفصلين مساء أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء استهدفا ضواحي بلدة شخب الغربية بما يُعرف بمعسكر الزُّبيريَّات وأطراف شمال بلدة الريبي بالقرب من بلدة سُليم شمال بلاد حَجْرُ بن ذو رُعَيْن الحِمْيَري.

وأضافت المصادر أنَّ قوات الميليشيات الحوثية تراجعت إلى مواقعها السابقة في بلدة سُليم على مشارف مدينة الفاخر الإستراتيجيّة غرب مديرية قعطبة بعد تلقيها ضربات موجعة من سلاحي المدرعات والمدفعية للقوات المسلّحة الجنوبيَّة.

وبحلول صباح اليوم الأربعاء تجوَّلت كاميرا «المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» في العديد من المواقع العسكرية في جبهتي شخب والريبي وكان الوضع تحت السّيطرة الكاملة بعد معارك عنيفة شهدتها الجبهتين مساء أمس وفجر اليوم الأربعاء.

وتسببت تلك الاشتباكات بمقتل العديد من عناصر ميليشيات الحوثي وإصابة آخرين وتدمير طقم عسكري بالقرب من معسكر الزُّبيريَّات، فيما فرَّت القوات المهاجمة نحو مشارف مدينة الفاخر.

وأوضحت مصادر طبية في مدينة إب وضواحيها أن المستشفيات استقبلت العديد من الجرحى وجثث المقاتلين الحوثيين من جبهات شمال محافظة الضالع مساء أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء جراء احتدام المعارك غرب مديرية قعطبة.

ويوم الاثنين الماضي ساد جبهات القتال شمال وغرب محافظة الضالع هدوءً نسبيًا بعد معارك وقتال عنيف شهدته هذه الجبهات أيّام (الجمعة والسبت والأحد)، تزامنًا مع نجاحات عسكرية كبيرة للقوات المسلّحة الجنوبيَّة والمقاومة الشعبية في قعطبة أسفرت عن تدمير آليات عسكرية ومقتل العشرات بينهم ثلاثة قيادات مليشاوية بارزة.

وبحسب ما نقله الإعلامي الحربي/علي محسن عميران، المرافق لقوات اللواء 30 مدرع وأحد مراسلي ”المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي“ في جبهة شخب ـ سُليم فقد تمكنت قوات الميليشيات الحوثية من شن هجوم واسع النطاق تحت غطاء نيراني من قذائف الدبّابات والهاوزر على مواقع القوات الجنوبيَّة والمقاومة الشعبية في جبهة شخب ممّا دفع القوات الجنوبيَّة إلى الردّ بسلاحي المدرعات والمدفعية ودفع قوات الميليشيات للتراجع إلى الخلف باتّجاه بلدة سُليم التي تقع شرق مدينة الفاخر على بُعد ثلاثة كيلومترات.

وأضاف أن قوات الميليشيات الحوثية قصفت ليلة أمس وفجر اليوم الأربعاء بالسلاح الثقيل القرى الآهلة بالسُكّان وبشكل هيستيري أدَّى إلى أضرار مادية بمساكن المواطنين ومزارعهم القريبة من مناطق المواجهات.

وتمكن مراسلون من الذهاب صباح اليوم الأربعاء إلى المواقع المتقدمة للقوات الجنوبيَّة المطلة على معسكر الزُّبيريَّات في بلدة سُليم وزاروا خطوط التماس الأولى التي كانت تشهد اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة.

 ويشهد محوري (شخب والريبي) اشتباكات قوية منذُ أيّار (مايو) الماضي، حَيثُ لجأت الميليشيات الحوثية إلى تدمير الجسور وقطع الطرقات وزرع الألغام الأرضية فيها خوفًا من تراجع قواتها وتقدم القوات المسلّحة الجنوبيَّة التي باتت تحكم السّيطرة النارية الكاملة على مدينة الفاخر الإستراتيجيَّة وضواحيها غرب مديرية قعطبة.



السابق رئيس مجلس الدولة يستقبل مستشار ملك البحرين لشؤون الشباب والرياضة
التالى الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يستقبل السفير الإماراتي