زلزال بقوة 6.8 يضرب إندونيسيا وإلغاء تحذير من «تسونـامي»

زلزال بقوة 6.8 يضرب إندونيسيا وإلغاء تحذير من «تسونـامي»
زلزال بقوة 6.8 يضرب إندونيسيا وإلغاء تحذير من «تسونـامي»

وإليكم تفاصيل الخبر زلزال بقوة 6.8 يضرب إندونيسيا وإلغاء تحذير من «تسونـامي»

تسبب زلزال قوته 6.8 درجة، على مقياس ريختر، وقع قبالة السواحل الإندونيسية، في ذعر بين سكان تلك المناطق، والعاصمة جاكرتا، اضطروا على إثرها إلى الفرار من منازلهم، وصدرت تحذيرات من موجات مد عاتية «تسونامي»، لكنها ألغيت لاحقاً. وسُجّلت الهزة الأرضية القوية على عمق حوالي 42 كلم قبالة سواحل جزيرتي سومطرة وجاوة الإندونيسيتين، وعلى بعد 150 كلم من لابوان جنوب غربي العاصمة جاكرتا. وكانت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية قالت بداية إنّ الزلزال كان بقوة 7,4 درجة وعلى عمق 10 كلم، وحذرت من أن يليه «تسونامي»، لكنها عادت وقالت لاحقاً في بيان مقتضب إن «التحذير من حصول تسونامي انتهى». وفرّ سكان في جاكرتا من منازلهم بعد تمايل المباني نتيجة قوة الاهتزاز. وقالت إليزا (50 عاماً): «الثريا في شقتي كانت تتمايل وركضت من الطابق الـ19، الجميع كان يركض. كانت هزة قوية والجميع كان خائفاً».

والشهر الماضي، لقي شخصان على الأقل حتفهما، وخرج الآلاف من منازلهم، إثر وقوع زلزال بقوة 7,3 درجة في جزيرة الملوك شرقي إندونيسيا التي تشهد نشاطاً زلزالياً وبركانياً متكرراً بسبب موقعها على «حزام النار» في المحيط الهادئ.

من جهة اخرى، يكافح ستة آلاف عامل إندونيسي، مدعومين بأكثر من 30 مروحية، لإخماد حرائق الغابات التي شبت في أجزاء من جزيرتي سومطرة وبورنيو، وطالت حوالي 30 ألف هكتار حتى الآن. واندلعت الحرائق ـ بحسب الوكالة الإندونيسية لإدارة الكوارث ـ في خمسة أقاليم وأتت على عشرات آلاف من الهكتارات من الغابات، موضحة أن إقليم رياو، هو الأكثر تضرراً، لكن جودة الهواء مازالت عادية حتى الآن.

ولفتت الوكالة إلى إرسال أكثر من 30 مروحية لإسقاط المياه على المناطق المتضررة، وتوقعت أن يستمر الموسم الجاف الحالي حتى أكتوبر المقبل.

ويهدد خطر حرائق الغابات إندونيسياً سنوياً، وغالباً ما تؤثر الغيوم الناجمة عنها في الدول المجاورة، (سنغافورة وماليزيا وتايلاند)، وتسهم في ارتفاع معدل تلوث الهواء إلى مستويات سامة.

وتشير إحدى الدراسات إلى أن أكثر من مئة ألف حالة وفاة مبكرة جنوب شرقي آسيا في 2015، كانت نتيجة لحرائق الغابات الإندونيسية. وقتل 25 شخصاً، على الأقل في حرائق العام 2015 التي تسببت في خسائر اقتصادية قدرت بـ16 مليار دولار. ( وكالات)

السابق اختتام النسخة الرابعة من مهرجان البحر بأكثر من 30.000 زائر بالبحرين
التالى الحسني : عدن تجتاحها الفوضى ويسيطر عليها السقوط والنكبة والتخلف والعقل القروي