أخبار عاجلة
بوتين: كيم جونغ أون شخص منفتح -
اكبر مدينة من حيث عدد السكان في سويسرا -
الدولة اللبنانية والإنهيار الممنوع -

"جنايات الجيزة" تنظر اتهام سائق بقتل سيرلانيكية بعد علاقة غير شرعية

"جنايات الجيزة" تنظر اتهام سائق بقتل سيرلانيكية بعد علاقة غير شرعية
"جنايات الجيزة" تنظر اتهام سائق بقتل سيرلانيكية بعد علاقة غير شرعية

وإليكم تفاصيل الخبر

"جنايات الجيزة" تنظر اتهام سائق بقتل سيرلانيكية بعد علاقة غير شرعية

تنظر محكمة جنايات الجيزة، جريمة قتل "ديبا سورز" سيدة أربيعينة تحمل الجنسية السيرلانيكية، خلال الأسبوع المقبل، والمتهم فيها "سائق"، قتل المجني عليها وألقى جثتها في صحراء الصف جنوب محافظة الجيزة، في شهر فبراير الماضي، بعد علاقة غير شرعية بينهما.

وبحسب التحقيقات، فإن المتهم قرر إنهاء تلك العلاقة، ورفضت المجني عليها، ما دفعها لاستدراجها بحجة إقامة علاقة جنسية معها، وعقب ذلك ذبحها، وحاول إحراق جثتها ولكنه فشل وفرا هاربا، وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة، من كشف ملابسات الواقعة.

التفاصيل التي جرت بشأن الجريمة، طبقا لما ورد في محضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة واعترافات المتهم، جاءت كالتالي: ذكرت التحريات والتحقيقات أن بداية الواقعة كانت بورود إخطارا من شرطة النجدة، يفيد بعثور عدد من رواد الطريق الدولي بالصف على جثة لسيدة غارقة في دمائها.

وأخطر اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بتفاصيل الواقعة، وأمر بسرعة الانتقال وفحص البلاغ، وانتقل فريق من مباحث الجيزة، تحت قيادة اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى مكان العثور على الواقعة، وتبين من خلال المعاينة أن الجثة لسيدة في العقد الرابع من عمرها، وأنه مصابة بجرح ذبحي في الرأس ولا تحمل أي متعلقات شخصية، وأن الجريمة وقعت في منتصف الليل والضحية ظلت تنزف حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، حسب ما ورد في المحضر.

وعقب الانتهاء من المعاينة، أخطر نيابة الصف، إلى مكان الواقعة، وناظرت النيابة جثة الضحية، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث، وتحديد الجاني، لصدور قرار بضبطه وإحضاره.

وبدأ فريق البحث، فى فحص بلاغات التغيب لتحديد هوية الضحية، وجاءت التحريات أن هناك كارت سمسار عقارات في منطقة المعادي، عُثر عليه في ملابس الضحية، وعلى الفور جرى الاتصال بذلك الشخص من قبل رجال المباحث، وحضر إلى مكان العثور على الجثة، وتعرف عليها وقال إن الجثة لسيدة تدعى "ديبا سورز"، 40 سنة سيرلانكية الجنسية، وأنها حضرت إلى القاهرة منذ عام 2010 وكانت تعمل لدى لواء شرطة على المعاش كان يشغل منصبًا كبيرًا في الداخلية، لمدة 4 سنوات منذ عام 2011 حتى عام 2014، وأنها تعمل لدى رجل أعمال في مدينة 6 أكتوبر في الوقت الحالي.

وأضاف سمسار العقارات في أثناء استجوابه أمام رجال المباحث، أن هو الذي قام بتسكين المجني عليها، وهي حسنة السير والسلوك.

وجاء في التحريات أن الضحية كانت ترتبط بعلاقة عاطفية منذ 4 سنوات بمجند كان يقضي خدمته العسكرية، ويعمل سائق لدى اللواء الذي كانت تعمل عنده الضحية، ونشأت بينهما علاقة غير شرعية استمرت بعد إنهاء السائق خدمته، وأنه وراء الواقعة، خوفا من افتضاح أمرهما، بعدما أخبرته بأنها أنجبت طفلا منه عمره 4 أشهر، بحسب ما جاء في أوراق القضية.

ووفق ما جاء فى محضر الشرطة أن "محمود.ر" (27 عاما - سائق) منسوب إليه تهمة قتل الضحية، اعترف بتفاصيل الواقعة، قائلا إنه كان على علاقة بالضحية منذ 4 سنوات في أثناء تأدية خدمته العسكرية، وبدأ يتردد عليها عقب إنهاء خدمته، ووقعت بينهما علاقات جنسية وتكررت عدة مرات، وأنه منذ شهرين، بدأت الضحية تهدده بأنها سوف تفضح أمره لدى عائلته التي تقيم في قرية كوم العرب بمحافظة سوهاج، لرفضه الزواج منها.

وشرح المتهم تفاصيل الجريمة، حسبما جاء في محضر الشرطة، بأنه قرر التخلص منها بعدما أخبرته أنها أنجبت منه طفلا عمره 4 أشهر، فاتصل بها وتقابلا في السيارة التي يعمل عليها وأقام معها علاقة جنسية وبعد ذلك ذبحها وترك جثتها في منطقة صحراوية وسرق متعلقاتها الشخصية، عبارة عن هاتفين محمول وحافظة نقود بداخلها 30 دولارا.

وأنهى المتهم اعترافاته الواردة في محضر الشرطة، قائلا: "كان نفسي أولع فيها.. بس معرفتش بسبب العربيات والناس بدأت تيجي في المكان.. يادوب لحقت أهرب وروحت على مكان شغلي في منطقة أبو سمبل".

التالى مرور الجيزة: ضبط نحو 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة