أخبار عاجلة
عرض "وحيد" لراموس.. وزيدان يدخل على خط الأزمة -

مواطنات يطالبن بـ «أيـام تــوظيف» خاصة بالنساء

مواطنات يطالبن بـ «أيـام تــوظيف» خاصة بالنساء
مواطنات يطالبن بـ «أيـام تــوظيف» خاصة بالنساء

اليكم تفاصيل هذا الخبر مواطنات يطالبن بـ «أيـام تــوظيف» خاصة بالنساء

«الموارد البشرية» توفر فرص عمل لجميع المواطنين. من المصدر

طالبت مواطنات باحثات عن عمل وزارة الموارد البشرية والتوطين بتحديد وقت مخصص للنساء في فعاليات «الأيام المفتوحة للتوظيف»، التي تنظمها الوزارة مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص، بهدف حصر فرصة اختيار الكوادر لشغل بعض الوظائف، من دون مزاحمة الشباب.

وأكدت الوزارة أن أيام التوظيف تكون مفتوحة لجميع المواطنين الباحثين عن عمل (ذكوراً وإناثاً)، ويختار أصحاب الأعمال ما يناسب المهام الوظيفية للشواغر المطروحة، وحسب تقارير الوزارة فإن النساء حصلن على 60% من الوظائف المطروحة في الأيام المفتوحة للتوظيف المباشر خلال العام الماضي.

إلى ذلك، قالت الباحثة عن عمل، فاطمة البلوشي «حصلت على بكالوريوس إدارة الأعمال عام 2014، ومنذ ذلك الحين زرت معارض وأيام التوظيف التي نُظّمت خلال هذه الفترة في دبي والشارقة، ولم يحالفني الحظ حتى الآن في الحصول على وظيفة».

وأضافت أن الجهات المشاركة في هذه الفعاليات تضع شروطاً مجحفة لتوظيف الخريج، أبرزها شرط الخبرة، لافتة إلى أنها زارت 12 فعالية توظيف، لتوزع سيرتها الذاتية على الجهات المشاركة، مؤكدةً أنها لم تتلق رداً إلا من ثلاث جهات، وكانت نتيجة المقابلات التي أجرتها مع الجهات الثلاث «سنتصل بك».

وطالبت وزارة الموارد البشرية والتوطين، والجهات المعنية بتنظيم معارض التوظيف، بأن تخصص يوماً من كل فعالية للنساء، بحيث يكون التنافس على الوظائف المعروضة بين النساء، ما يعزز فرصهن في شغل الوظائف من دون منافسة الذكور.

وأكدت المواطنتان، نجمة الكتبي، وهبة محمد، أن معارض التوظيف توفر فرص الحصول على وظائف، إلا أنه من النادر أن تتواصل المؤسسات والهيئات المشاركة مع الباحثين عن عمل، وهذه المعارض تختلف عن الأيام المفتوحة للتوظيف التي تنظمها وزارة الموارد البشرية والتوطين، التي تسهم بشكل حقيقي في حصول المواطن على وظيفة، إلا أن حظوظ الشباب في معظم الوظائف أكبر من النساء، لأن كثيراً من الجهات العارضة تتذرع بأن الرجل أكثر تحملاً للعمل، والمرأة تتغيب عن العمل بصورة متكررة، وهذا غير صحيح، فالمرأة تنتج في عملها بشكل جيد، مطالبتين الجهات المعنية بتوفير وظائف خاصة بالنساء، ويكون لهن أيام توظيف قاصرة عليهن.

من جانبه، قال وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد للاتصال والعلاقات الدولية، الدكتور عمر النعيمي، إن الأيام المفتوحة للتوظيف المباشر تطرح الوظائف في القطاع الخاص لجميع المواطنين الباحثين عن عمل، رجالاً ونساء على حد سواء، موضحاً أن الوزارة تهدف إلى أن يحصل المواطن أو المواطنة على فرصة عمل أفضل في القطاع الخاص، للمشاركة في عملية بناء الوطن، والإسهام في تنميته من خلال العمل في هذا القطاع، ولذلك فإن فعاليات التوظيف توفر أمام كل مواطن وظائف مختلفة في جهات متعددة، يمكنه اختيار ما يناسبه منها.

ولفت إلى أن الوظائف المعروضة في أيام التوظيف تكون متاحة للجميع من الشباب والفتيات، وبلغت نسبة توظيف الفتيات خلال هذه الفعاليات 60%، مؤكداً أن مشاركة المرأة في سوق العمل ضرورة ملحة من أجل تعزيز التنمية في الدولة، فضلاً عن أنهن أثبتن كفاءة عالية في العمل إلى جانب الرجال.

ورصدت «الإمارات اليوم» 12 فعالية للتوظيف المباشر على مستوى الدولة، نظمتها الوزارة خلال شهر أبريل الماضي، وعرضت خلالها الجهات المشاركة 857 شاغراً، بينها ثلاث فعاليات تضمنت 56 وظيفة مخصصة للنساء.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

السابق «أجرة موقف» وراء اعتراض رجل مركبة امرأة في دبي
التالى 7 جهات تعرض 31 وظيفة للمواطنين في رأس الخيمة