أخبار عاجلة
شؤون إسرائيلية -
أهم الأخبار -

البطالة وارتفاع كلفة المعيشة أبرز هموم الشباب العربي

اليكم تفاصيل هذا الخبر البطالة وارتفاع كلفة المعيشة أبرز هموم الشباب العربي

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن الإمارات هي بلد العرب، وتمثل جزءاً من الوطن العربي، مؤكداً سموه أن وطننا العربي الكبير سيستمر في النهوض بطاقة شبابه وأحلامهم العظيمة.

جاء ذلك في تعليق لسموه على صفحته في «تويتر»، إثر إعلان نتائج تقرير استطلاع رأي الشباب العربي، أمس، الذي يشمل 15 دولة عربية.

وقال سموه، استناداً إلى الأرقام التي أوردها التقرير، إن أهم ما يشغل الشباب العربي قضيتا البطالة وارتفاع كلفة المعيشة. فيما يعبر نحو 80% منهم عن قلقهم حيال جودة التعليم. ويرى أكثر من نصفهم أن الحصول على المخدرات أصبح أسهل في بلدانهم، وأن الصحة النفسية قضية مهمة بالنسبة إليهم.

وأضاف سموه: «للعام الثامن على التوالي، كانت الإمارات النموذج التنموي المفضل للشباب العربي، والبلد المفضل للعمل والعيش فيه. تليها دول مثل كندا والولايات المتحدة وبريطانيا. وأقول لهم: الإمارات كانت وستبقى بلدكم.. وهي جزء من وطن عربي كبير وجميل، سيستمر في النهوض بطاقة شبابه وأحلامهم العظيمة».

وكشفت نتائج استطلاع «أصداء بي سي دبليو»، السنوي الـ11، لرأي الشباب العربي، عن موافقة 79% من الشباب العربي على أن العالم العربي بحاجة إلى إصلاح مؤسساته الدينية، وأن الدين في المنطقة يلعب دوراً مبالغاً فيه. وأشار 50% من المشاركين في الاستطلاع إلى الموافقة على عبارة «القيم الدينية في العالم العربي تعيق تقدمه»، في وقت أظهرت فيه إجاباتهم عن الوضع الإقليمي وحدة الصراعات في المنطقة، أن 79% منهم قلقون نوعاً ما، أو قلقون جداً، إزاء استمرار الصراع العربي الإسرائيلي، وأن 59% منهم يجدون أن التوتر بين السنّة والشيعة في تزايد، بنسبة ارتفاع في المؤيدين لهذا الرأي بلغت 11% مقارنة بالعام الماضي.

وأظهر سؤال جديد أضيف هذا العام إلى أسئلة استطلاع رأي الشباب العربي، أن أكثر من نصف الشباب العربي، أي 57% منهم، يعتقدون أن الحصول على المخدرات سهل في بلدانهم. كما رد 62% من الشباب سبب الشروع في تعاطي المخدرات إلى تأثير الأصدقاء.

وأعرب 78% من الشباب العرب عن عدم رضاهم عن جودة التعليم في مدارسهم. كما قال 49% منهم إن نظام التعليم في بلدانهم لا يقدم لهم المؤهلات اللازمة لوظائف المستقبل.

واتضح من النتائج التي أعلنت، أمس، خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي، أن المخاوف الاقتصادية أكثر ما يؤرق الشباب العربي، حيث اعتبر 56% من المشاركين في الاستطلاع أن ارتفاع كلفة المعيشة يمثل التحدي الأكبر الذي يواجه الشرق الأوسط اليوم، تليه البطالة برأي 45% من الشباب العربي.

وقال 65% من الشباب إن الحكومات لا تقوم بدورها لمساعدة الأسر الشابة، كما اعتبر 96% من الشباب أن من مسؤولية الحكومات توفير الخدمات بما فيها السلامة والأمن والتعليم، لجميع المواطنين.

وجاءت نتائج الاستطلاع في 10 محاور، تناولت بعض النقاط التي تندرج تحت عدد من القطاعات المفصلية في تكوين حياة الشباب، من فكر وتعليم وسياسة بالإضافة إلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي في بلادهم.

وأبدى 65% من الشباب العربي المشاركين في الاستطلاع موافقتهم على عبارة «دولتي لا تقوم بما يكفي لمساعدة الأسر الشابة»، لكن أكثر من ربع المشاركين، أي بنسبة 26%، خالفوهم الرأي. وكشف تحليل النتائج الإقليمية عن انقسام حاد في الآراء، ففي دول مجلس التعاون الخليجي، يتفق 39% من الشباب مع العبارة السابقة، مقابل 51% يخالفونهم الرأي، في حين قال 74% من المشاركين في شمال إفريقيا، و83% في دول شرق المتوسط إن حكوماتهم لا تقوم بما يكفي لمساعدة الأسر الشابة.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن 33% من الشباب العربي يعتقد أن على الحكومات سداد ديون جميع المواطنين، مقابل 49% يعتقدون أنه يتعين عليها سداد ديون المحتاجين فقط.

وأكد غالبية الشباب العربي أن من مسؤولية الحكومات توفير الخدمات والحماية لجميع المواطنين، بما في ذلك السلامة والأمن، إذ قال 96% منهم إنه على الحكومة تأمينها لجميع المواطنين، كذلك التعليم بنسبة 89% منهم، والرعاية الصحية بنسبة 88%، ودعم الطاقة بنسبة 78%، والوظائف بنسبة 78%، وكذلك الإسكان بنسبة 60% منهم. وبرز الاختلاف في وجهات النظر في رأيهم عن دور الحكومة في تقديم خدمات الإسكان، حيث يرى 77% من الشباب الخليجي أن على حكوماتهم توفير السكن لجميع المواطنين، مقابل 64% من الشباب في دول شمال إفريقيا.

وفي محور الصراعات، كشف الاستطلاع أن الشباب العربي يأمل وضع حدّ للصراعات الإقليمية مثل الحرب الأهلية السورية، حيث يقول 73% من المشاركين في الاستطلاع إنه يجب وضع نهاية للحرب، بصرف النظر عن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة أو لا.

واعتبر 44% من المشاركين في الاستطلاع أن الإمارات العربية المتحدة هي البلد الذي يريدون العيش فيه، تليها كندا بنسبة 22%، والولايات المتحدة بنسبة 21%، وتركيا بنسبة 17%، مقابل 15% للمملكة المتحدة. وقال 38% من الشباب المستطلعة آراؤهم إن الإمارات المكان المثالي للعيش، لأنها توفر باقة من فرص العمل.

وفي محور جديد عن الصحة النفسية، أضيف هذا العام إلى محاور الاستطلاع، أكد 31% من الشباب العرب أنهم يعرفون شخصاً يعاني مشكلات نفسية مثل القلق أو الاكتئاب. وفيما أكد 50% من الشباب أن التعامل مع مشكلات الصحة النفسية أمر معيب، اعتبر 55% منهم أنه من الصعب الحصول على رعاية صحية جيدة للأمراض النفسية.

وفي ما يتعلق بالمتابعة الإعلامية، واستخدام قنوات الإعلام الجديد، أكد 80% أن وسائل التواصل الاجتماعي هي اختيارهم المفضل كمصدر للأخبار خلال الخمس سنوات الأخيرة، كما أشار 90% منهم إلى أنهم يستخدمون واحدة أو أكثر من قنوات التواصل الاجتماعي يومياً.

لمشاهدة الموضوع ، يرجى الضغط على هذا الرابط.


15 بلداً

استقصت «بي إس بي»، الشركة الدولية للأبحاث، آراء ومواقف الشباب العرب في 15 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك لإجراء «استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي الحادي عشر لرأي الشباب العربي 2019»، حيث أجرت 3300 مقابلة شخصية في الفترة بين 6 و29 يناير 2019، مع شبان وشابات عرب ينتمون إلى الفئة العمرية بين 18 و24 عاماً. وتم إجراء المقابلات باللغتين العربية والإنجليزية.

وبلغ عدد المشاركين في الاستطلاع 200 مشارك من كل دولة، باستثناء الإمارات والسعودية ومصر، التي حظيت بمشاركة 300 لكل منها، والعراق بمشاركة 250، والأراضي الفلسطينية بمشاركة 150 شخصاً.

الحليف الأقوى

تضاعفت، تقريباً، نسبة الشباب العربي الذين يعتبرون الولايات المتحدة عدوةً لبلدانهم منذ عام 2016، بعد أن كانت لا تتجاوز 32%، لتصل اليوم إلى 59%. وفي الوقت الذي ازدادت فيه حدة المواقف تجاه الولايات المتحدة، حسّنت روسيا من صورتها في المنطقة ليعتبرها 64% من الشباب العربي حليفةً، بالمقارنة مع 60% في عام 2016.

ولدى سؤالهم خلال استطلاع رأي الشباب العربي لعام 2019، عن الحليف الأقوى لبلدانهم بين الدولتين، انقسمت آراء الشباب العربي بين الانحياز للولايات المتحدة بنسبة 38%، وروسيا بنسبة 37%، في حين رأى 25% أن أياً من الدولتين ليست حليفة.

ومن بين الدول العربية، رأى الشباب العربي أن السعودية تعد أكثر دولة عربية عزّزت نفوذها في المنطقة خلال السنوات الخمس الماضية، بنسبة تجاوزت ثلث المشاركين في الاستطلاع، وبلغت 37%، تلتها الإمارات 27%، ثم مصر 11%.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

التالى مشاهير في زفاف زوي وجلوسمان