أخبار عاجلة
اليونايتد يكرر محاولاته لضم كولوفيسكي -
الأرصاد تكشف الموعد الحقيقي لدخول الشتاء -
بيلوسي تدافع عن قرار التحقيق مع ترامب بالتقصير -
هل تؤثر التيتينا على أسنان طفلك؟ -

شركة ألمانية تسعى لتطوير أسلحة بـ «ليزر غير مرئي»

شركة ألمانية تسعى لتطوير أسلحة بـ «ليزر غير مرئي»
شركة ألمانية تسعى لتطوير أسلحة بـ «ليزر غير مرئي»

وإليكم تفاصيل الخبر شركة ألمانية تسعى لتطوير أسلحة بـ «ليزر غير مرئي»


تراهن شركة «راين ميتال» الألمانية على تطوير أشعة ليزر غير مرئية، ولها تأثير تدميري مخرب، وتتسبب في إشعال الطائرات المسيرة أو في انصهار عوارض فولاذية.
ونجحت الشركة مؤخراً في تسجيل نجاح في هذا الاتجاه، حيث طورت بالتعاون مع منافستها MBDA بولاية بافاريا، جهاز توجيه لأشعة الليزر، مزود بمصدر لتوليد الطاقة الفائقة، لصالح سلاح البحرية، ومن المقرر أن يتم تجريب هذا السلاح على متن السفن بحلول عام 2021، وفي حالة نجاح تجريب السلاح الجديد يمكن أن يبدأ إنتاجه بشكل موسع. وترفض الأطراف المشاركة في تطوير السلاح ذكر أي تفاصيل عن التكلفة المالية لتطوير النسخة الأولى.
وربما يضاف لجهاز الليزر الخاص بالسفن سلاح آخر للاستخدام البري، حيث أعلنت شركة «راين ميتال» عن بدء محادثات بين السلطات الألمانية والهولندية، من أجل صناعة نموذج تقني للجيش بحلول 2023، كأقصى تقدير.
ويعتقد الخبراء منذ وقت طويل أن أجهزة الليزر تمتلك قدرات عسكرية هائلة، وتراهن دول أخرى مثل الولايات المتحدة والصين وبريطانيا والهند على تطوير هذه الأسلحة. ولكن هذه الأسلحة لا تزال طي الكتمان إجمالاً. فعلى الرغم من أن الاتحاد الألماني للصناعات الأمنية والدفاعية يعتبر الليزر «سلاحاً أساسياً للمستقبل»، إلا أنه يشير في الوقت ذاته إلى أن هذا الجانب لايزال يحتاج الى جهد هائل على المستوى البحثي وعلى صعيد التطوير.
وأكد رئيس قسم أسلحة الليزر بـ «راين ميتال» ألكسندر جراف الذي يشغل أيضاً منصب رئيس إدارة برنامج الطاقة الموجهة، أن «أشعة الليزر دقيقة وبلا صوت ويؤدي استخدامها إلى تجنب وقوع أضرار جانبية»، وكان جراف سابقاً قائداً لإحدى السفن الكاشفة عن الألغام البحرية، ويعمل حالياً في موقع لشركة راين ميتال بمدينة أونترلوس، بولاية سكسونيا السفلى، حيث تجرب الشركة، على سبيل المثال، دبابات، في موقع الشركة الذي تبلغ مساحته نحو 54 كيلومتراً مربعاً. يعمل في الموقع 2000 شخص، منهم 20 شخصاً فقط، يعملون في مركز الليزر في مبنى متواضع شكلاً، يوجد أمامه صندوق أخضر داكن، وهو أصلاً مرفأ خدمي به جهاز ليزر بقوة 10 كيلو/واط، موضوع على ناقلة مدرعة تجعله سهل التحرك.
يبلغ عمر الجهاز بضع سنوات، وهناك نسخة جديدة منه ستبدأ في العمل قريباً. قائمة التجارب التي قام بها الجهاز طويلة، حيث استخدم، على سبيل المثال، عام 2012، في صهر عارضة فولاذية على بعد 1000 متر، حسب خبراء الشركة، ثم استخدم في ما بعد في إسقاط طائرات مسيرة كانت تحلق فوق بحر البلطيق وفوق جبال الألب، «فالليزر مناسب في الوقت الحالي، وبشكل خاص، في إسقاط الطائرات المسيرة الصغيرة»، حسبما أوضح جراف.
مبدأ عمل سلاح الليزر هو أن أشعة الليزر، المكونة من خلايا ضوئية، أي ضوء، تصيب سطحاً ما ينصهر بسرعة.
ويعتمد عمل الأشعة في ذلك على ما يعرف بالتتبع، حيث يجب أن تظل أشعة الليزر في نفس النقطة حتى يمكن أن تتولد هناك حرارة بسرعة. اختبر فريق شركة «راين ميتال» على مدى سنوات أشعة الليزر، باستخدام مسافة تجريبية بطول كيلومترين، لمعرفة تأثير الطقس في أشعة الليزر.

السابق الميليشيات تبدأ تجنيد طالبات المدارس في صنعاء
التالى الإمارات تطلق حملة واسعة لدعم القطاع الصحي في الساحل الغربي لليمن