أخبار عاجلة

بدور القاسمي: نتطلع لإعادة صياغة قواعد النشر

بدور القاسمي: نتطلع لإعادة صياغة قواعد النشر
بدور القاسمي: نتطلع لإعادة صياغة قواعد النشر

اليكم تفاصيل هذا الخبر بدور القاسمي: نتطلع لإعادة صياغة قواعد النشر

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين مؤسس «PublisHer»، أن المرأة تقف على عتبة فصل جديد في مسيرة قطاع النشر، ستكتبه صفحة تلو الأخرى، داعية جميع الناشرات والأديبات والمبدعات إلى الانضمام إلى قمة «PublisHer»، ودعمها ومساندتها والعمل يداً بيد لإعطاء النساء العاملات في مجال النشر حول العالم مساحة، والأسهام في تغيير واقع صناعة الكتاب في المنطقة والعالم، كونه يشهد تغييرات جذرية.جاء ذلك، خلال كلمة القتها في افتتاح قمة «PublisHer»، التي عُقدت في نسختها الأولى، تزامناً مع احتفاء الشارقة بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019، على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، بحضور نخبة من الأديبات والمبدعات والناشرات العربيات والأجنبيات، حيث احتفى الحدث بإبداعات المشاركات، وسلّط الضوء على مجموعة من القضايا المحورية، التي تتعلق بالدور المؤثر للمرأة في ساحة النشر والعمل الثقافي.

وقالت بدور القاسمي: «لا يكفي أن تصل بعض الناشرات إلى المناصب القيادية في أكبر دور النشر العالمية، ما نتطلع له هو أن تتم إعادة صياغة قواعد اللعبة، وكتابة قانون معنوي جديد يصنع بيئة حاضنة للجنسين، بحيث تكون بيئة قطاع النشر، عادلة ومتوازنة والنجاح فيها يكون فعلاً للأفضل».

وأكدت بدورالقاسمي أن الهدف الأساسي الذي يتجلى وراء تنظيم قمة «PublisHer»، هو توفير للنساء العاملات في مجال النشر حول العالم منصة فريدة، تكون من النساء وإلى النساء، للتعبير عن آرائهن في قطاع النشر في بلدانهن، منبراً يناقشن ويستعرضن من خلاله التحديات التي تواجه مسيرتهن في المجال.

وخلال كلمة ألقتها في انطلاق أعمال القمة، قالت البطلة الأولمبية ابتهاج محمد، لاعبة المبارزة الأميركية، وأول مسلمة محجبة تشارك في الألعاب الأولمبية الصيفية التي استضافتها ريو دي جانيرو في عام 2016، وأحرزت أول ذهبية لبلادها في بطولة العالم للمبارزة التي احتضنتها مدينة قازان الروسي في عام 2014: «هذا الملتقى له أثر كبير للناشرات ولكل النساء على وجه الأرض، فهي صوت المرأة التي لم تحظ بفرصة أن تقوم بعمل شيء مختلف، ونلمس من خلال عقد هذا الحدث الكثير من الخيارات الواعدة التي تلوح في الأفق للنساء، سواء على صعيد حياتهنّ الاجتماعية أو الاقتصادية والثقافية». وعقد الملتقى أولى جلساته بعنوان «المرأة الإماراتية في مجال النشر»، ناقش خلالها دور الناشرة والمبدعة الإماراتية في الارتقاء بالمجال، وأثر التنوع في الحياة والواقع الثقافي، وما الذي يترتب على المرأة فعله من أجل النهوض بهذه المجالات، حيث استضافت الدكتورة اليازية خليفة السويدي، والروائية صالحة غابش، والكاتبة دبي بالهول، وأدارتها إيمان بن شيبة.

وتخللت القمة أمسية للشاعرة عفراء عتيق، قدمت من خلالها مجموعة مختارة من الأشعار.

وعقدت القمة جلسة حوارية ثانية استضافت فيها عدداً من الروائيات العربيات؛ الجزائرية أحلام مستغانمي، والعراقية إنعام كجه جي، السودانية ليلى أبوالعلا، والسعودية أميمة

عبدالله الخميس، وأدارتها الدكتورة فاطمة البودي، رئيسة مجلس إدارة دار العين للنشر المصري، تناولت الحديث حول «المرأة في الأدب: المؤلفون والناشرون من العالم العربي»، وناقشت مسألة تنميط المرأة في الروايات والإبداع ودور الترجمة في تعريف العالم على إبداعات المؤلف.

ونظمت القمة جلسة ثالثة استضافت الكاتبة السويدية جيسيكا جارلفي، والروائية والناشرة الإيطالية إليزابيتا دامي، والشاعرة المالاوية أوبيلا تشيسلا، وأدارتها أحلام بولوكي، مدير مهرجان طيران الإمارات للآداب، تطرّقت للحديث عن دور المرأة حول العالم في مجال النشر، واستعراض تاريخ الكتابة لديهنّ، وغيرها من القضايا.


لكل النساء على وجه الأرض

خلال كلمة ألقتها في انطلاق أعمال القمة، قالت البطلة الأولمبية ابتهاج محمد، لاعبة المبارزة الأمريكية، وأول مسلمة محجبة تشارك في الألعاب الأولمبية الصيفية التي استضافتها ريو دي جانيرو في العام 2016 «هذا الملتقى له أثر كبير للناشرات ولكل النساء على وجه الأرض، فهو صوت المرأة التي لم تحظ بفرصة أن تقوم بعمل شيء مختلف، ونلمس من خلال عقد هذا الحدث الكثير من الخيارات الواعدة التي تلوح في الأفق للنساء».

«لا يكفي أن تصل بعض الناشرات إلى المناصب القيادية في أكبر دور النشر العالمية، ما نتطلع له هو أن تتم إعادة صياغة قواعد اللعبة».

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

السابق طالب يقتل والديه وشقيقه الصغير بالفأس
التالى «الأرصاد»: الشتاء يبدأ رسمياً 23 ديسمبر.. و«الحرارة» تنخفض 6 درجات