أخبار عاجلة
دراسة: النساء أكثر عرضة للإصابة بـ"الزهايمر" -
«مكاوي» يوصل المرضى وذوي الإعاقة بـ«المجان» -
النصف الأول -

السجن 7 سنوات لسائق «حادث العيد» وإلزامه ب 3.4 مليون دية

السجن 7 سنوات لسائق «حادث العيد» وإلزامه ب 3.4 مليون دية
السجن 7 سنوات لسائق «حادث العيد» وإلزامه ب 3.4 مليون دية

وإليكم تفاصيل الخبر السجن 7 سنوات لسائق «حادث العيد» وإلزامه ب 3.4 مليون دية


دبي: إيهاب عطا


عاقبت محكمة مرور دبي، أمس، سائق حافلة سياحية، خليجي (53 عاماً) تسبب في وفاة 17 وإصابة 13 آخرين، بالسجن 7 سنوات وتغريمه 50 ألف درهم، ودفع الدية الشرعية المقررة لأسر الضحايا والتي تقدر ب 200 ألف درهم عن كل ضحية بإجمالي 3.4 مليون درهم، وإيقاف الرخصة لمدة عام وإبعاده عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.
ورأت هيئة المحكمة إدانة المتهم بتهمة القتل الخطأ في القضية التي عرفت إعلامياً ب«حادث العيد» وهزّت الشارع الإماراتي خلال أيام عيد الفطر الماضي، لكثرة عدد الضحايا من متوفين ومصابين، بسبب عدم اتباع السائق التعليمات الإرشادية على الطريق وخط السير المقرر للحافلة، وخلال جلسات المحاكمة، طالب المستشار صلاح بوفروشة الفلاسي، المحامي العام الأول، رئيس نيابة السير والمرور بدبي، هيئة المحكمة بإنزال أقصى عقوبة على المتهم، لتكون رادعة لغيره، حيث إن عدم مبالاته تسبب بحادث أليم لأنه كان يسير بسرعة 94 كم/‏ساعة وهي ضعف السرعة المقررة 40 كم/‏ساعة، وجاء اعتراف المتهم بتسببه في الحادث بطريق الخطأ ليؤكد الاتهام، وقد أظهرت معاينة نيابة دبي لموقع الحادث، أن الطريق مكون من أربعة مسارب تؤدي إلى مدخل محطة مترو الراشدية، وتبين وجود مسربين مخصصين للحافلات الثقيلة ومركبات الأجرة إلى اليمين من الطريق، فيما خُصص المسربان الآخران إلى اليسار للمركبات الخفيفة، كما تبين للنيابة وجود لافتات تحذيرية ذات إنارة متقطعة على بعد 342 متراً من موقع الاصطدام توضح المسار المخصص والارتفاعات المسموح بها للمركبات بجميع أنواعها، ومنها الحافلات الثقيلة، وتحذر من وجود مطبات على الطريق لتهدئة السرعة، إضافة إلى وجود اثنين من اللوحات الإرشادية المعلقة ذات الحجم الكبير لتنبيه قائدي المركبات بالالتزام بالخط السير الإلزامي، الأولى على بعد 317 متراً من موقع الاصطدام، والثانية قبل الحاجز الحديدي المعلق، حيث وقع الحادث، كما تبين من معاينة النيابة وجود لافتة تحدد السرعة على الطريق ب 40 كلم/‏س، ومخرج للمركبات المرتفعة قبل الحاجز الحديدي.
وفي اتجاه معاكس حاول دفاع المتهم خلال الجلسات، نفي التهمة عن موكله، بدعوى أن سبب الحادث وجود أخطاء فنية في الطريق ومكان وضع العلامات الإرشادية وأنها غير مطابقة للمواصفات والمعايير الخليجية للطرق.
ومن جانبه قال المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي المحامي العام الأول رئيس نيابة السير والمرور: «إن الحكم جاء وفق الظرف المشدد وعليه تم رفع العقوبة نظراً لوجود 17 حالة وفاة، واصفاً الحكم برسالة لجميع سائقي الحافلات على الطرقات الخارجية بضرورة الالتزام بأنظمة المرور»، وأضاف أن الحافلة كان بها سائق احتياطي ولكنه توفي في الحادث المؤلم، وأشار أن (الركاب الناجين) أكدوا لهيئة المحكمة أن السائق كان يقود الحافلة بسرعة كبيرة في الوقت الذي فيه بلغت نسبة الحوادث في الشارع الذي شهد الحادث، صفراً خلال السنوات العشر الماضية.
وكشف رئيس نيابة المرور عن تنسيق كامل بين محكمة المرور وشركة التأمين لتوريد الدية لأسر الضحايا، فضلاً عن التواصل مع (أسر الضحايا) أيضاً، موضحاً أن الحكم خاضع للاستئناف في غضون 15 يوماً.

السابق شؤون العمال" و"بيت الخير" يوزعان العصائر والمياه على العمال
التالى علماء يبحثون تحت سطح القمر عن أصل الأرض