أخبار عاجلة
بالفيديو.. موجة صقيع تكسو شمال العيص -

توقيع إتفاقية بين التنمية واوكسيدنتال لإنشاء مبنى وحدة رعاية الأطفال المصابين بالتوحد

توقيع إتفاقية بين التنمية واوكسيدنتال لإنشاء مبنى وحدة رعاية الأطفال المصابين بالتوحد
توقيع إتفاقية بين التنمية واوكسيدنتال لإنشاء مبنى وحدة رعاية الأطفال المصابين بالتوحد

اليكم تفاصيل الخبر توقيع إتفاقية بين التنمية واوكسيدنتال لإنشاء مبنى وحدة رعاية الأطفال المصابين بالتوحد

مسقط - الشبيبة

وقعت وزارة التنمية الاجتماعية يوم أمس الاثنين اتفاقية مع شركة أوكسيدنتال عمان انكوربريتد تقضي بإنشاء مبنى وحدة رعاية وتأهيل الأطفال المصابين بطيف التوحد، حيث وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، فيما قعها من جانب الشركة الرئيس والمدير العام ستيفن كيلي، وذلك بحضور سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهره، وعدد من المسؤولين بالوزارة الى جانب المسؤولين من الشركة الداعمة.

وأشار سعادة الشيخ محافظ محافظة الظاهرة بأن انشاء المركز يأتي في إطار الشراكه المجتمعية بين القطاع الخاص والقطاع العام، وأضاف سعادته بأن فئة المصابين بطيف التوحد هي فئة لها أهمية بالغه في المجتمع وإنشاء هذا المركز سيساهم في إلحاق هذه الفئة للانظمام الى الحياة الطبيعيه في المجتمع، كما أن اختيار المحافظة يأتي لوجود عدد كبير من هذه الفئة بولايات المحافظة.

من جانبه أفاد بدر بن فريش اليحيائي مدير دائرة التأهيل بالمديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة يأتي افتتاح مركز التوحد بولاية عبري ضمن المبادرات المجتمعية التي يقوم بتمويلها القطاع الخاص تجاه المجتمع ومن ضمن السلسلة التي تقوم الوزارة بالسعي بفتح عدد كبير من المراكز التأهيل في كافة محافظات وولايات السلطنة التي تعني بحالات اضطراب طيف التوحد وتباعا لمشاريع قادمة كالمركز الوطني ومركز التوحد في ولاية صور وفي محافظة صلالة وكذلك المركز الذي تم افتتاحه قبل أسبوع في ولاية صحار لتقديم خدمات تأهيلية لاضطراب طيف التوحد.

ويقدم المركز خدمات لعدد ما يقارب من 100 حالة كبرامج التربية الخاصة والعلاج النفسي والوضيفي وعلاج النطق بالإضافة إلى قيام المركز بالدعم الأسري كبرامج تدريبية للأسر في كيفية التعامل مع هذه الحالات.

وأشار اليحيائي بأن حالات اضطراب طيف التوحد بدأت تزداد في حقيقة الأمر مع بداية التشخيص الذي تقوم به وزارة الصحة للكشف عن المصابين وبالتالي تحتاج إلى عدد كبير من المؤسسات التأهيلية التي تخدم هذه الحالات للوصول بها إلى أكبر فائدة من الدم المجتمعي.

السابق 500 فرصة عمل مباشرة: استثمار جديد في الدقم بـ 43 مليون ريال
التالى الأرصاد تواصل تحذيراتها و تنشر تفاصيل حالة الطقس في المملكة لثلاثة أيام قادمة