أخبار عاجلة

حقائق عن خطاب حالة الاتحاد

حقائق عن خطاب حالة الاتحاد
حقائق عن خطاب حالة الاتحاد

اليكم تفاصيل الخبر حقائق عن خطاب حالة الاتحاد

منذ عهد الرئيس جورج واشنطن، دأب الرؤساء الأميركيون على مخاطبة الكونغرس بمجلسيه مرة بداية كل عام للحديث عن رؤيتهم وأجندتهم للعام الجديد، وطرح كافة التحديات السياسية التي تواجه الولايات المتحدة في ما يعرف حاليا بـ"خطاب حالة الاتحاد".

وغالبا ما يتم إلقاء خطاب حالة الاتحاد في كانون الثاني/يناير من كل عام.

وهذا العام يلقي الرئيس دونالد ترامب ثاني خطاباته لحالة الاتحاد في الخامس من شباط/فبراير بعد أن تم تأجيله بسبب الإغلاق الحكومي.

وهذه حقائق عن خطاب حالة الاتحاد:

  • الدستور الأميركي نص على أن "يزود الرئيس الكونغرس من وقت لآخر بحقائق عن حالة الاتحاد"، إلا أنه لم يحدد موعدا ثابتا لذلك.
  • حتى عام 1943 كان يتم تقديم خطاب حالة الاتحاد في كانون الثاني/يناير.
  • الرئيس جورج واشنطن قدم أول خطاب لحالة الاتحاد في نيويورك التي كانت عاصمة للولايات المتحدة.
  • الرئيس توماس جيفرسون قدم خطاب حالة الاتحاد بشكل مكتوب ولم يلقه بنفسه.
  • بعد جيفرسون، ولمدة 100 عام قدم الرؤساء الأميركيون خطاب حالة الاتحاد مكتوبا، حتى أعاد الرئيس وودرو ويسلون تقليد إلقائه في الكونغرس عام 1913.
  • الرئيسان وليام هنري هاريسون وجايمس غارفيلد توفيا قبل أن يلقيا أي خطابات لحالة الاتحاد.
  • الرئيس فرانكلين روزفلت أطلق عليه اسم "خطاب حالة الاتحاد"، إذ كان يسمى سابقا "الرسالة السنوية".
الرئيس فرانكلين روزفلت يلقي خطاب حالة الاتحاد عام 1935
  • الرئيس جورج واشنطن قدم أقصر خطاب لحالة الاتحاد (1089 كلمة) عام 1790، بينما قدم الرئيس جيمي كارتر أطول خطاب عام 1981 (33667 كلمة)، لكنه قدمه مكتوبا.
  • يحمل الرئيس بيل كليتنون رقما قياسيا في أطول خطاب حالة اتحاد تم إلقاؤه في الكونغرس إذ استمر نحو ساعة، و28 دقيقة و 49 ثانية عام 2000.

السابق 'رقم قياسي' للراغبين في رئاسة الجزائر
التالى تطبيقات يستخدمها الإيرانيون لمواجهة الرقابة