أخبار عاجلة
Video: Boeing's 777X jetliner successfully completes maiden flight -
خبير نفسى يكشف سبب قتل أم لابنتها في بنها -

بعد اقتحام السفارة.. أين هو السفير الأمريكي لدى بغداد؟

بعد اقتحام السفارة.. أين هو السفير الأمريكي لدى بغداد؟
بعد اقتحام السفارة.. أين هو السفير الأمريكي لدى بغداد؟

أثار اختفاء السفير الأمريكي لدى بغداد، ماثيو تولر، الشكوك والريبة لدى المراقبين للشأن العراقي، وسط تلميحات أمريكية بتعرضه إلى محاولة اغتيال، وذلك بعد اقتحام ميليشيات الحشد الشعبي لسفارة واشنطن.

وهاجم المئات من أنصار الفصائل المسلحة في العراق، أمس الثلاثاء، السفارة الأمريكية واقتحموا باحتها وأضرموا النيران في بوّاباتها، وسط تداعيات وصلت حدّ إرسال تعزيزات عسكرية أمريكية من الكويت.

وفي غمرة ما تتعرض له السفارة الأمريكية، لفت غياب السفير ماثيو تولر منذ عدة أيام الأنظار، وهو ما أثار الشكوك والريبة لدى المتابعين للشأن العراقي، خاصة في ظل تلميحات أمريكية إلى حصول شيء ما حيال ذلك.

وشهد أمس الثلاثاء، حراكا مكثفا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن اقتحام السفارة، عبر التواصل مع القادة العراقيين، والاتصال برئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، فضلا عن تغريداته على منصة ”تويتر“، وتهديده إيران، بالإضافة إلى ظهور وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو أكثر من مرة، للحديث عن تداعيات الاحتجاجات واقتحام السفارة الأمريكية لدى بغداد، وأكد أهمية التزام الحكومة العراقية بحمايتها.

بدوره، ألمح عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، ليندسي غراهام، إلى تعرض السفير الأمريكي إلى أذى أو محاولة اغتيال، وذلك عبر تذكيره بحادثة بنغازي الشهيرة.

وقال غراهام، في تدوينة عبر ”تويتر“ لقد وجّه ترامب رسالة إلى العالم، فلن تكون هناك بنغازي ثانية في العراق“، مُلمحًا إلى الهجوم الذي أسفر عن مقتل السفير الأمريكي في مدينة بنغازي الليبية العام 2012.

وأدى الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي 2012 ، إلى مقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز، فضلا عن ثلاثة موظفين أمريكيين، وتعرضت بسببه وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك هيلاري كلينتون لانتقادات شديدة من معارضيها.

لكن مصدرا مقربا من السفارة الأمريكية، نفى تعرض السفير إلى محاولة اغتيال، أو أن يكون اختفاؤه غير طبيعي، وقال إنه من السياقات الدبلوماسية أن يتصدر رئيس الدولة ووزير خارجيّته المشهد في مثل تلك الأحداث، والتعاطي معها.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ“إرم نيوز“ أن ”السفير الأمريكي ماثيو تولر، كان في عطلة عيد الميلاد، وربما كان بعيدا عن دوائر صنع القرار للمشاركة، ومن المقرر أن يعود إلى بغداد خلال الأيام القليلة المقبلة“.

في السياق، نقلت وكالة رويترز، عن مسؤولين اثنين في وزارة الخارجية العراقية، قولهما إنه ”تم إجلاء السفير الأمريكي وموظفين آخرين من السفارة في العاصمة بغداد، قبل أن يتمكن محتجون من اقتحام حرم السفارة“.

وذكرت الوكالة أن السفير الأمريكي في بغداد والموظفين غادروها لدواع أمنية، بينما قال مسؤول إن ”بعض موظفي أمن السفارة ما زالوا يحرسونها“.

الوسومات:

السابق تشكيل لجنة التحكيم لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح
التالى أعراض تدل على نقص السوائل في الجسم