أخبار عاجلة

«الوزراء السعودي»: الهجمات الإرهابية تنتهك سيادة العراق

«الوزراء السعودي»: الهجمات الإرهابية تنتهك سيادة العراق
«الوزراء السعودي»: الهجمات الإرهابية تنتهك سيادة العراق

اليكم تفاصيل الخبر «الوزراء السعودي»: الهجمات الإرهابية تنتهك سيادة العراق

المصدر:
  • الرياض، المنامة - وكالات

التاريخ: 01 يناير 2020

جدد مجلس الوزراء السعودي شجب وإدانة المملكة للهجمات التي شنتها ميليشيات إرهابية مدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية الموجودة في العراق ضمن التحالف الدولي لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد المجلس خلال الجلسة التي عقدها، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في قصر اليمامة بالرياض أن هذه الهجمات الإرهابية تنتهك سيادة العراق وتمس أمنه واستقراره وتؤثر بصورة مباشرة على جهود مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن هذا الأمر يستلزم دعم جهود التعاون بين الحكومة العراقية وقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من خلال التحقيق في حادثة الهجوم الذي استهدف قاعدة عراقية بالقرب من كركوك، واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع تكرار الأعمال العدائية المدعومة من النظام الإيراني.

ومساء الأحد الماضي، شنت القوات الأمريكية سلسلة غارات استهدفت مواقع تابعة لكتائب حزب الله العراقي الموالية لإيران.وجاءت الغارات بعد هجمات استهدفت قواعد عسكرية عراقية تضم جنوداً أو دبلوماسيين أمريكيين، وصولاً إلى استهداف سفارة واشنطن الواقعة في المنطقة الخضراء المحصنة أمنياً بالعاصمة بغداد.

وكانت السعودية، أدانت في وقت سابق الهجمات الإرهابية داخل العراق، والتي كان آخرها ما شنته ميليشيات إرهابية مدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية.وقال مصدر سعودي مسؤول: إن «المملكة تابعت بقلق بالغ ازدياد الهجمات الإرهابية داخل العراق، التي تهدف إلى تقويض أمنه واستقراره.

البحرين تدين

من ناحيتها أكدت مملكة البحرين دعمها مواجهة العنف والإرهاب، والجهود الرامية إلى إحلال الأمن والاستقرار فى جميع أنحاء العراق والحفاظ على سيادته وسلامة أراضيه، وسيادة كافة الدول العربية.

وشددت وزارة الخارجية البحرينية - فى بيان أوردته وكالة أنباء البحري- على مواقف المملكة الثابتة تجاه الأشقاء فى العراق، متمنية للشعب العراقى دوام الاستقرار والازدهار.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

السابق الدفاع المدني السعودي يحذر من هذه "الأجسام"
التالى ناداه بـ "مروة" .. فقتله