أخبار عاجلة
أخبار النادى الاهلى اليوم الجمعة 13 / 12 / 2019 -

شقيق أمير قطر يوجه التهنئة إلى السعودية

شقيق أمير قطر يوجه التهنئة إلى السعودية
شقيق أمير قطر يوجه التهنئة إلى السعودية

اليكم تفاصيل الخبر شقيق أمير قطر يوجه التهنئة إلى السعودية

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/images//104340/58/1043405857.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201912011043575552-%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%82%D8%B7%D8%B1-%D9%8A%D9%88%D8%AC%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D9%86%D8%A6%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9/

وجه الشيخ خليفة بن حمد، شقيق أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، التهنئة للمنتخب السعودي بعد فوزه على نظيره البحريني، بهدفين دون مقابل، ضمن مباريات خليجي 24 التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة.

وقال شقيق أمير قطر، في تغريدة له على صفحته عبر "تويتر": "مبروك للأخضر السعودي وجماهيره فوزهم المستحق.. وهاردلك لجماهير منتخب البحرين.. خليجي 24".

​وكان المنتخب السعودي قد استعاد بعض اتزانه، في البطولة المقامة في قطر، عندما انتزع فوزا مهما (2/0) على نظيره البحريني، أمس السبت، في ثاني جولات المجموعة الثانية.

وحصد المنتخب السعودي أول ثلاث نقاط في المجموعة، ليتقدم إلى المركز الثالث، بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الكويتي، بينما تجمد رصيد البحرين عند نقطة واحدة، في المركز الأخير.

وترددت خلال الأيام الماضية أنباء قوية عن اقتراب حدوث انفراجة في الأزمة الخليجية، تأسيسا على قرار السعودية والإمارات والبحرين المشاركة في بطولة خليجي 24، بعدما كانت الدول الثلاث ممتنعة عن المشاركة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطعت علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/ حزيران من العام 2017، وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة تضمنت 13 مطلبا لعودة العلاقات، تمثلت أهمها في تخفيض العلاقة مع إيران، وإنهاء التواجد العسكري التركي على أراضيها، وإغلاق قناة الجزيرة الفضائية، والقبض على مطلوبين لهذه الدول يعيشون في قطر وتسليمهم، وغيرها من الشروط، التي ربطت بآلية مراقبة طويلة الأمد، فيما رفضت قطر تنفيذ أي من هذه الشروط، معتبرة إياها تدخلا في سيادتها الوطنية، وطالبت بالحوار معها دون شروط.

وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

السابق شاهد| اللواء «فودة»: الرئيس السيسي والجيش والشرطة أسباب عودة السياحة لمصر
التالى 3 أسلحة جديدة تقدمها "واتسآب" لمستخدميها