أخبار عاجلة
الحاج يوسف بن أحمد كانو..أول مصرفي بحريني -

وكالة: محمد بن سلمان يتحرك باتجاه قطر تزامنا مع "قرار تاريخي"

وكالة: محمد بن سلمان يتحرك باتجاه قطر تزامنا مع "قرار تاريخي"
وكالة: محمد بن سلمان يتحرك باتجاه قطر تزامنا مع "قرار تاريخي"

اليكم تفاصيل الخبر وكالة: محمد بن سلمان يتحرك باتجاه قطر تزامنا مع "قرار تاريخي"

تكتسب الجهود المبذولة لحل الأزمة بين قطر وكتلة تقودها السعودية زخمًا، حيث تساعد بطولة كرة قدم قادمة في الدوحة على تمهيد الطريق لتحقيق اختراق محتمل، وفقًا لمسؤول خليجي على دراية بالأمر تحدث إلى "بلومبرغ".

وحسب وكالة "بلومبرغ" قال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، وتحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الوساطة تركز حاليًا على إصلاح العلاقات بين قطر والمملكة العربية السعودية، وسوف تنضم الإمارات العربية المتحدة لاحقًا.

ووافقت كل من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين على المشاركة في كأس الخليج لكرة القدم في قطر في نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بعد أكثر من عامين من قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع جارتها الغنية بالغاز.

وقالت الوكالة إن مسؤولا سعوديا كبيرا في واشنطن قال الأسبوع الماضي إن قطر بدأت أيضًا في اتخاذ خطوات لإصلاح العلاقات مع جيرانها.

وأضافت أنه في الوقت الذي تستعد فيه المملكة العربية السعودية لبيع أسهم شركة "أرامكو" السعودية العملاقة للنفط، تظهر علامات على أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد يحاول حل النزاعات التي ألقت بظلالها على الاستقرار السياسي للمملكة.

وقالت "بلومبرغ" إنه "تحقيقًا لهذه الغاية، يكثف الأمير محمد بن سلمان أيضًا جهوده لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات في اليمن، حيث تقاتل المملكة الحوثيين الذين تدعمهم إيران".

وأضافت أن "المسؤول السعودي يقول إن قطر تتخذ بعض الخطوات لحل التوترات".

وسحبت الإمارات المتحدة، الحليف الرئيسي للمملكة العربية السعودية، معظم قواتها من اليمن في الوقت الذي تسعى فيه إلى تخفيف التوترات مع إيران بعد سلسلة من الهجمات على أهداف نفطية في المنطقة أثارت مخاوف من اندلاع حرب شاملة.

وقال كريستيان أولريخسن، زميل الشرق الأوسط في معهد بيكر للسياسة العامة بجامعة رايس، إن التطورات "تشير إلى أن الأزمة تزداد حدة وأن الاتصالات تدريجية ستصبح أكثر انتظامًا ومباشرة".

وقال "الهجمات على حركة الملاحة البحرية والمنشآت النفطية منذ مايو/ أيار أعادت تركيز الانتباه على التهديدات الحقيقية بدلاً من المصنّعة للاستقرار".

وكان ينظر إلى الحرب في اليمن والأزمة مع قطر على نطاق واسع على أنها علامات على سياسة خارجية أكثر عدوانية من قبل الأمير محمد وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.

واتهم البلدان، وانضمت إليهما البحرين ومصر، قطر، بدعم الإرهاب والاقتراب من منافستها الإقليمية إيران، وهي تهمة نفتها الدوحة مرارًا وتكرارًا. والمحاولات السابقة لحل الأزمة فشلت على الرغم من جهود الوساطة التي بذلتها الكويت والولايات المتحدة.

وقال المسؤول الخليجي إن الكويت تلعب دورا رئيسيا في المحاولة الحالية. وحثت المملكة العربية السعودية، التي اتخذت موقفا أكثر حيادية في الخلاف، المملكة العربية السعودية على المشاركة في البطولة كبادرة حسن نية تهدف إلى خفض الاحتكاكات.

وقبل الإعلان بفترة وجيزة، ألمح عبد الخالق عبد الله، وهو مؤثر من الأمم المتحدة، إلى حدوث تقدم وشيك.

وقال على تويتر: "أحمل أخبارًا جيدة عن التطورات المهمة لحل النزاع في الخليج في وقت أقرب مما تعتقد". "حل النزاع الخليجي ممكن ووشيك. في الواقع، يحدث ذلك في وقت أقرب مما تعتقدون من خلال الدبلوماسية".

وتأخرت بداية البطولة لمدة يومين لاستيعاب الفرق الثلاثة الجديدة. وسيتم عقدها الآن بين 26 نوفمبر/ تشرين الثاني و8 ديسمبر/ كانون الأول.

السابق يعقوب الفرحان يتحدث عن ابنه يوسف وزوجته وهذا ما قاله عن "وصية بدر"
التالى رسالتان من الملك سلمان وولي عهده إلى جونسون بعد فوزه في الانتخابات البريطانية