أخبار عاجلة
الجزائر: «جبهة التحرير» تُقرر التصويت لميهوبي -
سقوط صاروخين في المحيط الخارجي لمطار بغداد -

عفواً.. لا مجال للمزيد!

عفواً.. لا مجال للمزيد!
عفواً.. لا مجال للمزيد!

اليكم تفاصيل الخبر عفواً.. لا مجال للمزيد!

المصدر:

التاريخ: 07 نوفمبر 2019

بعد الأخطاء التي تكررت في الجولات الماضية من تقنية الفيديو، أعتقد أنه لا مجال للمزيد، نتفق أننا في موسم جيد، إذا قارناه بمواسم سابقة.

هناك مباراة حساسة اليوم تجمع بين الجزيرة والشارقة، وقناعتي أنها لا تتحمل أخطاء جديدة من الفيديو، على شاكلة ما حدث للعين أو بني ياس في الجولة الماضية.

الجزيرة، الذي فقد سبع نقاط حتى الآن، يعلم أنه لا سبيل لفقدان آخر، حتى لا يبتعد عن المنافسة، وفِي المقابل، يعلم الشارقة أن الحفاظ على الصدارة وتكرار مشهد البطولة، محفوف بالمخاطر، لذا، فلنترك الملعب يقول كلمته بمساعدة عادلة من الحكام في الملعب، ومن مجموعة الفيديو التي أثارت لغطاً غير مسبوق في أكثر من مباراة مهمة، وأثرت في النتائج وهو شيء غير مقبول.

كنت سعيداً وأنا ألاحظ أن الأمر قد لفت انتباه اتحاد الكرة ولجنة حكامه، من أجل تطويق المشكلة، حتى لا تتفاقم، وجميل أن يصل إلى حد التحقيق، وإلزام الأطراف المعنية بضرورة التأني والالتزام بالتعليمات الجديدة الصارمة، وألا تتعدى مجموعة الفيديو صلاحيتها التي حددها لها القانون، وأن تعطى الحرية لحكم الساحة في اتخاذ القرار. ومن ناحية أخرى، لفت انتباهي التشكيل الجديد للمنتخب، لا سيما بعد اختيار عناصر جديدة لمعت في الجولات الماضية، وكان أساس الاختيار العطاء والتميز، وكنت سعيداً تحديداً، باختيار يوسف جابر أفضل لاعبي شباب الأهلي دفاعاً وهجوماً، وأيضاً لاعب النصر حبيب الفردان، إلى جانب ضرورة إعطاء الفرصة للاعب العين بندر الأحبابي، الذي كان نجم فريقه، ليس في المباراة الأخيرة فقط، بل في معظم المباريات.

آخر الكلام

إذا كان الحديث قد كثر عن المدير الفني الإنجليزي للحكام، فيجب أن نتحقق، نحن نحذر ولا نخون!

صرخة الحكم المعتزل سلطان المرزوقي، ما زالت ترن في أذني، عليه العوض ومنه العوض!

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

السابق شاهد: طفلة سعودية تتصدر ترند تويتر بـ”نوف تفصل على البنات”.. ما القصة؟
التالى حظك اليوم.. برج العقرب