أخبار عاجلة

سفاح الأطفال.. تفاصيل العثور على بقايا 2000 طفل داخل عيادة طبيب أمراض النساء

 

لم يتخيل أحد ما سوف يتم العثور عليه داخل غرف تلك العيادة المشئومة، والتي ظل طبيبها يمارس دور السفاح لسنوات، من خلال تنفيذ عمليات الإجهاض للسيدات الراغبات في التخلص من أطفالهن قبل قدومهم للحياة.

صحيفة «واشنطن بوست» سلطت الضوء على هذا الحادث الذي تم الكشف عنه بطريق الصدفة، حينما عثرت الشرطة الأمريكية على بقايا أكثر من 2246 طفل محفوظة داخل حجرات العيادة التي استخدمها الطبيب «جورج كلوفر» كمنشأة لعلاج أمراض النساء.

وقالت الصحيفة، إن أفراد عائلة الطبيب الأمريكي، قرروا زيارة عيادته بعد وفاته فى 3 سبتمبر الحالى لفحص المتعلقات الخاصة بها هناك، فعثرواعلى تلك البقايا محفوظة بأحد حجرات العيادة.

كوبلر

 

 

وكان «كلوبر» يدير منشأة لأمراض النساء فى ساوث بيند، تتضمن عيادات إجهاض، حيث أجرى عشرات الآلاف من تلك العمليات، وأوقفت الدولة رخصته الطبية فى عام 2016 بسبب عدم ممارسة العناية المعقولة وخرقه لمتطلبات الإشعار والتوثيق، كما عثر على بقايا الأجنة حينها فى منزله.

وبحسب الصحيفة فى ولاية إنديانا، يجب دفن جثث الموتى أو حرقها، وقالت النائب جاكى والورسكى، فى بيان إنها ستنظر فى اقتراح تشريع اتحادى يتعلق بالتخلص من رفات الجنين المجهض، كما دعت سلطات الولاية والسلطات الفيدرالية لإجراء تحقيق كامل فى القضية.

 

وقالت جان مانشينى، رئيسة حركة «مسيرة من أجل الحياة» المناهضة للإجهاض، إن بقايا الجنين المزعومة فى منزل جورج كلوفر هى بمثابة تذكير بأنه من «الفاحشة» أن يدعو نشطاء الإجهاض والعديد من السياسيين إلى تقليل عدد اللوائح المتعلقة بهذا الإجراء.

 

وقالت «مانشيني» فى بيان: «نحث على إجراء تحقيق شامل فى هذه القضية حتى يتم تحقيق العدالة، حتى يدرك الجمهور ما يحدث بالفعل داخل صناعة الإجهاض فى أمريكا».

 

222121

 

 

يذكرأن، كيرميت جوسنيل طبيب بفيلادلفيا يقضى عقوبة بالسجن مدى الحياة بعد إدانته هيئة محلفين فى عام 2013 بتهمة القتل لقصه حبال العمود الفقرى لثلاثة أطفال عاشوا لبضع لحظات خارج الرحم، وعثر المحققون على رفات مجزأة فى أباريق الحليب والجرار الزجاجية داخل عيادته.

السابق بالإنفوجرافيك.. المرحلة الثانية من منع البلاستيك في البحرين
التالى القصرين وجندوبة وتوزر: ضبط 6 أشخاص بصدد اجتياز الحدود الجزائرية التونسية خلسة