أخبار عاجلة
3 طلبات لفايلر قبل مباراة السوبر أمام الزمالك -
أسود الليغا: فراغ كلي وإستثناء وحيد -
تقرير المنتخب: "الكاف" فاسدة.. هل عندكم شك؟!! -
الملك يشجب "الهجوم الإرهابي" ضد منشآت سعودية -
لبنان: سيول وأضرار في بلدة عكارية شمال البلاد -

“خالد وعروسته ماتوا في ليلة دخلتهم متسممين وحنان اندبحت بفستان الفرح”.. مقتل عرسان في ليلة دخلتهم وآخرهم “منار” اتقتلت في صباحيتها”

“خالد وعروسته ماتوا في ليلة دخلتهم متسممين وحنان اندبحت بفستان الفرح”.. مقتل عرسان في ليلة دخلتهم وآخرهم “منار” اتقتلت في صباحيتها”
“خالد وعروسته ماتوا في ليلة دخلتهم متسممين وحنان اندبحت بفستان الفرح”.. مقتل عرسان في ليلة دخلتهم وآخرهم “منار” اتقتلت في صباحيتها”

من أجمل لحظات العمر في حياة الشاب أو الفتاه، هي تلك اللحظة التي تجمع بين اثنين في بيت واحد بزواج حلال، لكن هناك أقدار تمنع من الوصول لهذه اللحظة بوفاة مفاجئة للعريس أو العروسة، وفي هذه الحالة يكون الحزن أشد وأقسى.

ففي محافظة القاهرة، وحينما ذهب الأهل لتهنأة “خالد وعروسته” طرقوا الباب فلم يردوا، فتسللوا إلى شقتهم من شباك المنور لشقة مجاورة، ليجدوهم مفارقين للحياه، فيما أفادت مصادر أمنية أنهما تقيؤا داخل الشقة بعد دخلتهم مباشرةً، نتيجة تناولهم وجبة مسممة أو فاسدة قبيل الفرح.

ولم تكن هذه الحالة الوحيدة، ففي قرية البداري بأسيوط وبعد تجهيز جميع مراحل الزفاف، ذهب العريس إلى عروسته للإتيان بها من الكوافير لإتمام عملية الزفاف وتحقيق أمنيته في تكوين أسرة، إلا أن أجله قد انتهي، وتنقلب به السيارة قبل وصوله إلى الكوافير فيموت في الحال ويتحول الفرح إلى ترح وحزن ومأتم وتعازي، وسبحان من فصل الحي عن الميت بتأخير العروسة بالكوافير لكي تنجو بحياتها، فلو كانت معه في السيارة فحتماً كانت ستلقى مصيره، بدليل أنه كان معه في سيارته التي انقلبت فتاه صغيرة وهي إبنه شقيقة فماتت معه.

ً:
“الستات غووني”.. “عنتيل كفر حجازي”: مارست الرزيلة مع نساء القرية برضاهم والفيديوهات اتسرقت
بالفيديو والصور.. “استمتعوا بمراتي” أحمد حسن ينشر صور خليعة مع زينب زوجته بتعليق “فاضح”
“كان بيعمل حاجات قبيحة وعرض عليا مبلغ مالي”.. قتلت “حماها” بالسكينة في المقطم وتحكي كواليس ما فعله معها

 

وفي محافظة الشرقية، لقت “إيمان ع” مصرعها بعد زفافها بـ15 يوم فقط، حيث كانت تقطن في شقة بالدور الخامس، وأثناء قيامها بنشر الغسيل فقدت توازنها فسقطت من الدور الخامس، فتنزل أرضاً وقد فارقت الحياه.

ولم تكن عروسة الشرقية ولا عريس أسيوط ولا عروسي القاهرة هي الحالة الأولى، بل سبقتهما عروسة المنوفية، والتي فوجئ أهلها عند زيارتها في الصباحية بموتها على يد زوجها الذي يعمل محامياً، وللمزيد حول منار عروسة المنوفية عبر هذا الرابط.

وفي واقعة مشابهة ولكنها من نوع آخر قامت زوجة لم يمر على زواجها إلا أيام بقتل حماها في غرفة نومها، واعترفت بعد ذلك بتفاصيل الجريمة، والأسباب والتفاصيل كما في هذا الرابط.

وفي شبرا الخيمة تم العثور على تقى مقتولة بطعنات نافذة قبل زفافها بـ5 أيام، بل إنه منذ سنوات قام عريس بقتل عروستة “حنان” في كفر الشيخ وهي ما زالت ترتدي فستان الفرح، بعد اكتشافه أنها كانت على علاقة حب من ابن عمها وأنها لم تكن عذراء، كل هذه الجرائم كانت على فترات متباعدة وبعضها على فترات متقاربة، مما يدل على أن هناك خلل ما يجب علاجه.

المصدر : مصر 5

السابق المخرج فضل يانس أليس فيكم رجلٌ رشيد؟
التالى رئيس الوزراء المصري يستقبل منى المرّي ويؤكد أهمية التعاون الإعلامي