أخبار عاجلة

العساف: «مدني» كان صوتا للحكمة ومترجما لتطلعات القيادة

العساف: «مدني» كان صوتا للحكمة ومترجما لتطلعات القيادة
العساف: «مدني» كان صوتا للحكمة ومترجما لتطلعات القيادة

اليكم تفاصيل الخبر العساف: «مدني» كان صوتا للحكمة ومترجما لتطلعات القيادة

أكد وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، أن الدكتور نزار بن عبيد مدني، كان القدوة في موقعه، والدمث في خلقه، والأستاذ في دبلوماسيته، والمرجع في تخصصه، نستذكره صوتًا للحكمة في تمثيله لوطنه، مُنفّذًا لسياساته، مُترجمًا لتطلعات قياداته، تتلمذ على يديه أجيال من الدبلوماسيين.

وأوضح في كلمة له خلال الحفل الذي أقامته وزارة الخارجية تكريماً للدكتور نزار مدني وتقديراً لمسيرته العملية الطويلة التي قضاها في السلك الدبلوماسي أمس، أن الدكتور مدني قدم خلال مسيرته ال 56 عاماً العطاء والوفاء، وكان مثالاً مشرفاً للمملكة في المحافل العربية والإسلامية والإقليمية والدولية.

وأضاف أن تَدَرّج بالسلك الوظيفي من ملحق إلى قائمٍ بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن، ثم عَمِلَ في مكتب وزير الخارجية، وصولًا إلى مرتبة سفير، ثم عضوًا في الدورة الأولى لمجلس الشورى، وعاد إلى حُبّهِ الأولي وهو الدبلوماسية مساعداً لوزير الخارجية بمرتبة وزير، ثم وزيرًا للدولة للشؤون الخارجية.

من جهته أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية سابقاً الدكتور نزار بن عبيد مدني خلال الحفل: «لقد عملت تحت قيادة ورئاسة نخبة من خيرة الرجال خلقاً وعلماً وخبرة وحكمة، فخر أولئك الرجال وفارسهم ونجمهم الساطع الأمير سعود الفيصل ـ رحمه الله ـ الذي كان يتصف بالقوة والحزم والحسم والدبلوماسية، كما كان سموه خبيراً محنكاً، حكيماً عاقلاً، صبوراً وحليماً، أحب الناس فيه بعد نظره وسداد رأيه، وعمق فكره ووضوح رؤيته.

وأوضح أن الفيصل كان منافحاً عن معتقده، وعن مواقف بلاده، ومدافعاً عن قضايا أمته ومشاغلها وهمومها، وترك إرثاً وكنزاً من المآثر والمفاخر ما علينا إلا أن نغترف منه لنستزيد.. ومهما اغترفنا فلن ينفذ أبداً.

من جهة أخرى أكد السفير محمد بن أحمد طيب، أن الدكتور نزار مدني كرس خلال فترة عمله بوزارة الخارجية جل وقته وزهرة شبابه وعصارة فكره.

وأوضح أنه كان في كل محطات حياته العملية في جدة وواشنطن والرياض واجهة مشرقة ومثالاً وضاءً للوطنية وللدبلوماسية السعودية يحتذى به في الصدق والأمانة والإخلاص، يغلب عن شخصيته التواضع واللطافة والأدب الجم والحياء.


السابق الصمعاني لـ القضاة: لن نقبل بأنصاف الحلول وسيُسأل القاضي عن أسباب تدني المؤشرات
التالى بأيادٍ وطنية.. ولي العهد يُدشن أول طائرة تدريب نفاثة من طراز «هوك» (صور)