أخبار عاجلة
الاقتصاد نذير شؤم لترامب.. وحديث عن "المؤامرة" -
ما هي الفيروسات التي تهدد طفلك في حوض السباحة -
5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم -
ماكرون وجونسون يناقشان خطط «بريكست» -

الديون والإيجار والفصل من العمل تقود المتعثرين وراء القضبان

الديون والإيجار والفصل من العمل تقود المتعثرين وراء القضبان
الديون والإيجار والفصل من العمل تقود المتعثرين وراء القضبان

اليكم تفاصيل الخبر الديون والإيجار والفصل من العمل تقود المتعثرين وراء القضبان

الديون والإيجار والفصل من العمل تقود المتعثرين وراء القضبان

نشر بوساطة إبراهيم جبريل نزار نواب في المدينة يوم 16 - 05 - 2019

1631206
يقبع خلف القضبان عدد من سجناء الحقوق الخاصة والديات بعد أن وقعوا فريسة للديون والاستغلال المادي الذى أنهكهم وقادهم إلى ما هم عليه الآن من غياب عن أسرهم وذويهم في الوقت الذي تحتاج فيه كل أسرة رب منزلها لمتابعة شؤونها واحتياجاتها، وبينما تنوعت أسباب قضاياهم لكنهم شركاء في المصير عليهم.
«المدينة» التقت عددًا من النزلاء وحاورتهم عن قضاياهم والمبالغ المالية عليهم داخل عنابرهم بإصلاحية مكة المكرمة، وهم يمنون النفس بوقوف أهل الخير والعطاء في هذا الشهر الفضيل بجانبهم ليعودا إلى أسرهم وذويهم في أقرب وقت ممكن.
تحمل دين الأب المتوفى
في البداية تحدث النزيل (تركي. م) 30 عامًا الموقوف منذ 6 أشهر، مشيرًا إلى أنه يعول أسرة من 4 أفراد وموقوف لديون كانت على والده الذى توفاه الله بمبلغ 150 ألف ريال، وأضاف أن أصحاب الديون طالبوني بحقوقهم بعد دفنه مباشرة وكنت وقتها أعمل في شركة خاصة واتفقنا على سداد المبلغ على أقساط وكتبت الكمبيالة على نفسي لإبراء ذمة والدي في قبره لكن بعد فترة تم فصلي من وظيفتي وتعثرت في السداد ما جعلهم يتقدمون بطلب تنفيذ علي وإيقاف خدماتي. وبعدها قدمت لوظيفة في إحدى القطاعات العسكرية وتم قبولي المبدئي فيها وتواصلت معهم وأبلغتهم بالأمر وطالبتهم برفع الإيقاف على أن أحصل على قرض بنكي فور تخرجي من الدورة وتعييني وسداد كامل مبلغهم لكنهم رفضوا طلبي ما حال دون استكمال إجراءات القبول في الدورة العسكرية، وبقيت معلقاً لا عمل أقوم بالسداد من خلاله أو وظيفة أصرف بها على نفسي وأسرتي، وأملي في الله كبير في أن أجد من يمد يد العون والمساعدة في هذا الشهر الفضيل وقضاء ديني عاجلاً غير آجل.
إيجار بيتين ومصروف أسرتين
قال: النزيل (أحمد. ح) 38 عامًا وموقوف منذ عام وشهرين على مطالبات مالية تقدر بمبلغ 280 ألف ريال، إنه يعول أسرته المكونة من 11 فردًا وقصته بدأت بعد وفاة والده، عندما وجد نفسه فجأة مسؤولاً عن أسرتين زوجته وأطفاله ووالدته وإخوته باعتباره أكبر الأبناء، ومع مرور الوقت أصبحت بلا عمل، وبعد فصلي من وظيفتي تراكمت علي الديون حتى بت عاجزًا عن الوفاء بها وفي ظل هذه الظروف القاهرة لم أجد طريقًا سوى الاستدانة، وهكذا زادت الديون وتراكمت ووقع ما كنت أخشاه وأتهرب منه وهو دخول السجن، وفي ظل معاناة والدتي من مرض القلب وأخي من الصرع وإحدى شقيقاتي من فقدان السمع أسأل الله العلي القدير في هذه الأيام المباركة أن يسخر لي أهل الخير لسداد ديني وإخراجي من سجني وتفريج كربتي.
بناء منزل للأسرة
أوضح النزيل (عبيد. م) الموقوف منذ عام وشهر على مطالبات مالية تقدر بمبلغ 367 ألف ريال ويبلغ من العمر 44 عامًا، أنه يعول 4 أفراد مشيرًا إلى أنه عندما بدأ بعملية بناء أرضه عانى من أزمة مالية واتجه إلى أصحاب تقسيط المكيفات والسيارات، وكان المبلغ في البداية 480 ألف ريال، سددت 113 ألف ريال وتبقى 367 ألف ريال تعثرت في سدادها ما جعل أصحاب الدين يقدمون طلب تنفيذ وتم إيقاف خدماتي وصدر بحقي أمر قبض وتنفيذ ولم أجد نفسي إلا خلف القضبان وأملي بالله سبحانه وتعالى وفي أهل الخير مساعدتي وسداد ديني والالتقاء بأسرتي.



السابق بريق في الثقب الأسود يحير العلماء.. والسبب “مجهول”!
التالى سفير المملكة المتحدة: الصين لن تجلس مكتوفة الأيدي حال اشتدت الاحتجاجات في هونج كونج